الطلاب الاميركيون لا يقدرون ما يتمتعون به من حريات

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً

  واشنطن- أشارت نتائج مسح نشرت اول من أمس الاثنين إن طلاب المدارس العليا الاميركية لا يقدرون بعمق حريات التعبير والصحافة والاديان التي كفلها لهم الدستورالاميركي.

وكشفت نتائج المسح أن معظم طلاب المدارس العليا يعتقدون أن"التعديل الاول" للدستور الاميركي الذي يكفل حريات التعبيروالصحافة والاديان والاجتماع وحق مطالبة الحكومة ذهب بعيداجدا.

وقال هودينج كارتر رئيس مؤسسة (كنايت فاونديشين) التي كلفت بإجراء المسح "هذه النتائج ليست مزعجة فقط بل أنها تتسم بالخطورة". وأضاف "الجهل بشأن أساسيات هذا المجتمع الحر هوخطر على مستقبل أمتنا".

وأجرى باحثون من جامعة كونيكتيكت مشروع البحث الذي استغرق عامين وتكلف مليون دولار وأستطلع أراء أكثر من مائة ألف من طلاب المدارس العليا و 8 ألاف مدرس عبر البلاد.

كما يعتقد غالبية الطلاب المستطلع آراؤهم على نحو خطأ بأن حرق العلم غير قانوني ويعتقد النصف أن الحكومة يمكن أن تراقب الانترنت ويرى 36 في المائة منهم أن الصحف يجب أن تحصل على "موافقة حكومية" قبل نشر الاخبار.

وقالت مؤسسة (كنايت فاونديشين) إن هذه النتائج توحي بأن المدرسين لا يضغطون بشأن تدريس "التعديل الاول" للدستور في الفصول الدراسية.

وذكر تقرير عن المسح أن الطلاب الذين درسوا الصحافة لديهم معلومات أفضل من غيرهم على الرغم من أن واحدة من كل أربع مدارس عليا بالولايات المتحدة لا تقدم برامج إعلامية للطلاب.

التعليق