ابو زمع يستحق تكريما مثاليا و فاست لينك شريك رياضي حقيقي

تم نشره في الثلاثاء 1 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • ابو زمع يستحق تكريما مثاليا و فاست لينك شريك رياضي حقيقي


 


تفاجأ أنصار فريق نادي الوحدات ومحبي كرة القدم الأردنية بقرار الاعتزال غير المتوقع من نجم كرة القدم عبد الله أبو زمع كابتن الوحدات والمنتخب الوطني الأردني .

 فعبدالله كان في أوج عطائه وقمة شبابه رغم ان لياقته البدنية في الفترة الأخيرة لم تكن كما يرام لكن يبقى أبو زمع صاحب مهارات وفنون كروية عالية أمتع الجمهور وساهم في انتصارات ناديه الوحدات على مدار السنوات الماضية، وساهم مع زملائه في إنجازات كرة القدم الأردنية وأهمها التأهل إلى نهائيات كاس أسيا والتي جرت في الصين خلال الصيف الماضي وتمكن فيها منتخبنا من الصعود إلى الدور الثاني وكان أبو زمع احد الفرسان الرئيسيين للمنتخب امام اليابان في المباراة التي شهدت خروجنا من هذه النهائيات.


اما وان (البرنس) أعلن اعتزاله وهو في القمة وحده القادر على تحديد الوقت المناسب لاعتزاله والأقدر على معرفة ظروفه وإمكانياته فإننا لا نملك إلا إن نبارك هذا القرار من نجم عرفه الجمهور شاباً قوياً صاحب قيادة ناجحة لخط وسط فريقه الوحدات والمنتخب الوطني وكان مثالا في الالتزام والعطاء، كما ساهم في الإنجازات الكثيرة التي حققها الوحدات خلال المواسم السابقة.


(أبو زمع) التي تشهد له الملاعب الكروية الأردنية بأخلاقه العالية كان على الدوام صورة ناصعة للاعب كرة القدم الملتزم الذي أعطى من عمره الكثير لمعشوقته كرة القدم فاكتسب منها حب الجماهير الذي يعتبره أبو زمع أهم مكسب في حياته.


وتقديراً لهذا اللاعب فان المطلوب إن تأتي مباراة اعتزاله تليق بسجل وإنجازات فارس من فرسان كرة القدم الأردنية في عصرها الذهبي وان يكون التحضير لها على أحسن مستوى وان تساهم الجهات الرياضية الأردنية وخاصة اتحاد كرة القدم ونادي الوحدات في إنجاح المباراة الأخيرة (التكريمية) بحياة ابو زمع كلاعب مع إيماننا إن حياة البرنس الكروية ستدوم إن إنشاء الله عبر مجالات الرياضة المختلفة .


شركة فاست لينك شريك رياضي حقيقي


لسنا بصدد الترويج لشركة فاست لينك فهي شركة وطنية معروفة ولها حضورها وإعلاناتها منشورة في وسائل الأعلام وعلى مدار الأسبوع، لكن لابد لنا من الوقوف امام الدعم الحقيقي الذي تقدمه هذه الشركة الأردنية للرياضة الأردنية فهي تحتضن ناديا يعد الان الأول بين الأندية الأردنية في لعبة كرة السلة ويحتكر بطولاتها بل فوق ذلك فهو من أحسن الفرق العربية بكرة السلة وبطولة دبي الأخيرة اكبر دليل على قوة وحضور هذا النادي. كما ان فاست لينك تعتبر شريكا قويا في دعم كرة القدم الأردنية فهي راعي فريق كرة القدم بنادي الفيصلي وكذلك الوحدات مقابل مبالغ مالية تساهم في زيادة مداخيل النادي وزيادة غلة صناديقها المالية، كما إن فاست لينك تدعم نشاطات اتحاد كرة القدم ابتداء بمنتخب كرة القدم مرورا ببطولة حارات فاست لينك التي سجلت حضورا ونجاحا وخاصة أنها اعتنت بقطاع الأشبال الذي يعد رافدا حقيقا من روافد تطوير كرة القدم الأردنية، ولا يغيب عن البال المساعدات الأخرى التي تقدمها فإست لينك لأنواع الرياضة الأردنية المختلفة فهي تدعم الاتحادات والبطولات ماليا ومعنويا، وإذا كنا نقدر تلك المساعدات والاهتمامات والمتابعات من شركة وطنية نأمل ان يزيد دعم الشركة بحيث يتم تبني المواهب الأردنية الفردية الشابة لتتمكن من تطوير نفسها وتكون قادرة على المنافسة وتحقيق الإنجازات في البطولات والمسابقات العربية والدولية.


البطولة النسوية الكروية وصعوبة الوصول


مع قرب انطلاق بطولة خماسيات الكرة النسوية التنشيطية التي يقيمها اتحاد كرة القدم بمشاركة ثمانية أندية وبالتركيز على جدول المباريات الذي أصدره اتحاد كرة القدم قبل أيام نجد إن معظم المباريات ستقام على صالة نادي شباب الأردن في منطقة غمدان تلك الصالة نموذجية التي تعتبر من أفضل الصالات الرياضية في الوطن العربي وخاصة إن إدارة شباب الأردن بذل جهدا كبيرا في بنائها وجعلها تتمتع بكافة مستلزمات الصالات المثالية إلا ان بعد المسافة من عمان إلى غمدان وعدم توفر وسيلة نقل مباشرة إلى الصالة قد يكون عائقا امام جماهير كرة القدم الأردنية لمشاهدة البطولة الخماسية والاستمتاع بجماليات الكرة النسائية التي أصبحت ألان تساوي جماليات كرة القدم الرجالية، ولأننا نعلم بأن الجمهور هو فاكهة المباريات بل انه روحها نقترح بأن يوفر اتحاد كرة القدم باصات لنقل الجمهور الراغب بمشاهدة هذه البطولة وتشجيع الفرق بروح رياضية عالية

التعليق