الشباب الايطالي في عمر الثلاثينات يرفضون ترك بيت العائلة

تم نشره في الثلاثاء 1 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً

 

 روما   - أفادت صحيفة إل ميساجيرو اليومية الايطالية أن عددا متزايدا من الشباب الايطالي البالغ من العمر 30 عاما يرفضون ترك بيت العائلة حتى بعد إنجاز استقلال اقتصادي مستشهدة بعدد من الدراسات الحديثة.


  وطبقا لمجلس الابحاث العامة سي إن آر فان نسبة الرجال ما بين سن 30 و34 عاما الذين لا يزالون يعيشون مع عائلاتهم قد تضاعف تقريبا ما بين عامي 1990 و2000 من نسبة 14 إلى27 في المائة.


  ويقول الباحث بالمجلس أديلي مينيتي "الشباب الايطالي يحافظ على البقاء مدة طويلة في العيش مع والديه حتى بعد تحقيق استقلال اقتصادي".


  ويبدو أن نمط إيطاليا باعتبارها دولة الابناء المحبين لامهاتهم قد أكدته دراسة أخرى قام بها معهد يوريسبيس وهو معهد غير نفعي للدراسات الاجتماعية تقول إن عدد أكبر من الرجال (36.5 في المائة) يفوق النساء (18.1 في المائة) يفضل البقاء في البيت.


  وطبقا لعالم الاجتماع فرانكو فيراروتي فان الصعوبات المتمثلة في العثور على عمل أو إيجار شقة يمكن احتماله تفسر جزئيا ظاهرة التمسك بالبقاء مع الامهات.
  وقال فيراروتي لصحيفة إل ميساجيرو "هناك أسباب أكثر من عميقة تساعد في تفسير هذه الظاهرة الايطالية النمطية".

التعليق