كاتب يختبىء في خزانة لينجو من محاولة قتل

تم نشره في الجمعة 28 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

 ليما- تمكن كاتب وزوجته في بيرو من الاختباء في خزانة والتنكر بعد أن حاول 50 عضوا من حزب أبريستا قتله خلال تواجده في معرض الكتاب حسبما أكد شهود العيان امس الخميس.

وقال الصحفي ألونزو كويتو إنه رأى أعضاء الحزب يحيطون بالمنصة التي كان واقفا عليها وهتفوا "اقتلوه اقتلوه".

ووقع الحادث الذي استهدف الكاتب تونو أنجويلو دانيري أثناء مناقشة أحد كتبه خلال ندوة أقيمت في معرض الكتاب.

وثار أعضاء الحزب على أنجويلو '34 عاما' لانه اتهم مؤسس الحزب فيكتور راؤول هايا لا تورى بالشذوذ الجنسي.

وتمكن منظمو المعرض من مساعدة أنجويلو على الهارب وأخفوه في أحد الخزانات ثم أعطوه ملابس أخرى حتى يتمكن من التنكر والهرب دون أن يراه أحد.

ويتناول الكتاب الذي أطلق عليه أنجويلو اسم (فلتسمه حبا إذا شئت)14 قصة حب لعدد من الشخصيات العامة في تاريخ بيرو بداية من الفاتح الاسباني فرانشيسكو بيزارو إلى الرئيس الاسبق ألبرتوفوجيموري ورئيس استخباراته فلاديميرو مونتيسينوس.

وخصص أنجويلو أحد فصول الكتاب لاستعراض جانب من حياة هايا دي لا تورى الذي حاول إخفاء ميوله الجنسية تجاه الرجال.ولا تعد التقارير التي تفيد بأن مؤسس حزب أبريستا كان شاذ جنسيا جديدة في بيرو.

التعليق