تدهور مستوى التحكيم الألماني بعد الفضيحة

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً


        فرانكفورت - يعتزم الاتحاد الالماني لكرة القدم مراجعة الاداء التحكيمي في خمس مباريات في اطار تحقيق يجريه بشأن مزاعم عن تلاعب حكم في نتائج مباريات.


 ويشتبه الاتحاد الالماني في ان الحكم روبرت هويزر شارك في المراهنات على مباراة قام بادارتها في بطولة كأس المانيا في آب/أغسطس الماضي وتلاعب في نتيجتها.


 ونفى هويزر المزاعم بشأن تلاعبه في نتيجة المباراة.


 وقال الاتحاد الالماني بعد اجتماع طارىء لمجلس ادارته استغرق خمس ساعات انه سيراجع الاداء التحكيمي في مباراتين في دوري الدرجة الثانية وثلاث مباريات اقيمت في دوري الاقاليم، وقام هويزر بادارة اربع مباريات من هذه اللقاءات.


 وجمعت المباراة التي فجرت القضية بين هامبورغ الذي يلعب دوري الدرجة الاولى الالماني وفريق بادربورن المغمور في كأس المانيا وانتهت بهزيمة هامبورج في 21 اب/اغسطس الماضي.


 وتقدم هامبورغ (2-0) في بداية اللقاء قبل ان يخسر (2-4) بعد ان طرد هويزر المهاجم اميل مبينزا في الشوط الاول لانه اهانه واحتسب ركلتي جزاء لبادربورن.
 اما المباريات الاخرى التي حددها الاتحاد الالماني وستخضع للتحقيق فكانت في دوري الدرجة الثانية بين روت فيس ايسين وكولونيا واهلين وفاكر بورغهاوزن وفي  دوري الاقاليم بين بادربورن وشيمنيتزر واينتراخت براونشفيغ وسان بولي بالاضافة الى مباراة فوبرتالر وهواة فيردر بريمن.


 

التعليق