بدء عرض فيلم عن جرائم الإبادة في كيجالي

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • بدء عرض فيلم عن جرائم الإبادة في كيجالي

 

نيروبي- عرض لأول مرة في العالم فيلم جديد عن جرائم الابادة في رواندا في الهواء الطلق في العاصمة كيجالي خلال عطلة نهاية الاسبوع.

تجمع آلاف المواطنين بينهم الرئيس الرواندي بول كاجامي في موقع عرض الفيلم في ستاد أماهورو الذي لجأ إليه الكثير من قبائل التوتسي خلال عمليات القتل في ربيع عام 1994 .


     وخلال جرائم الابادة قتل ما يقدر بنحو 800 ألف من قبيلة التوتسي وأيضا من الهوتو الذين رفضوا قتلهم وذلك على يد المسلحين الهوتو خلال مذبحة استمرت 100 يوم. وقد وصفت بأنها أسرع مذبحة إبادة في التاريخ.


     ويحكي فيلم "يحدث أحيانا في أبريل" قصة ضابط جيش من الهوتو الذي تزوج امرأة من التوتسي. وعند بداية أعمال القتل انفصلا وبعد 10 سنوات ظل يحاول اكتشاف ما حدث لعائلته.


      ومن بين الكثير من المشاهدين في الصفوف الاولى ناجون من المذابح ولم يستطع معظمهم مغالبة دموعه. والفيلم هو أحد وسائل التعامل مع المذبحة الرواندية التي تمت مؤخرا.

 وأخرجه المخرج راوول بيك من هايتي. ويتناول الفيلم أيضا فشل المجتمع الدولي في التدخل ومحاولة وقف أعمال القتل.

التعليق