فضيحة تحكيمية تهز الكرة الالمانية

تم نشره في الاثنين 24 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • فضيحة تحكيمية تهز الكرة الالمانية

 

 فرانكفورت - أعلن الاتحاد الالماني لكرة القدم انه سيعقد اجتماعا طارئا اليوم الاثنين بعد الاستقالة المفاجئة لحكم يشتبه في انه تلاعب في نتيجة مباراة ببطولة كأس المانيا ومشاركته في المراهنات عليها.


 ويشتبه في ان الحكم روبرت هويزر قام بالمراهنة على مباراة هامبورغ فريق الدرجة الاولى وفريق بادربورن المغمور التي ادارها في الدور الاول لبطولة كأس المانيا في اب/اغسطس الماضي وقال الاتحاد الالماني ان الحكم نفى هذه المزاعم.


 وكان هامبورغ متقدما (2-0) لكنه هزم في النهاية (2-4) بعد أن طرد هويزر المهاجم اميل مبينزا في الشوط الاول لانه أهانه بعد أن احتسب ركلتي جزاء لبادربورن.


 وقال الاتحاد الالماني الذي كشف أول امس السبت عن شكوكه بشأن الحكم انه يراجع ايضا اداء الحكم في مباريات اخرى تولى ادارتها.


 واعلن هويزر (25 عاما) الذي لم تسند اليه مهمة ادارة مباريات في دوري الدرجة الاولى استقالته أول امس.


 وقد تلقي هذه الفضيحة بظلالها على عملية الاعلان اليوم الاثنين عن اجراءات بيع تذاكر مباريات نهائيات كأس العالم التي ستقام في المانيا عام 2006.


 ودعا الاتحاد الالماني الى عقد اجتماع طاريء اليوم وقال انه يسعى لانهاء التحقيق بشأن هويزر في اسرع وقت ممكن.


 وقال هيرالد ستينغر المتحدث باسم الاتحاد: لن نترك شيئا دون ان نفحصه خلال التحقيق.


 وقال نادي هامبورغ انه يدرس امكانية اتخاذ اجراءات قانونية ضد الحكم هويزر اذا أوضح التحقيق انه سعى للتلاعب في نتيجة مباراته امام بادربورن.


 وقال بيرند هوفمان رئيس هامبورغ لتلفزيون زد.دي.اف: وقع ضرر كبير على هامبورغ وعلى كرة القدم الالمانية. سنستخدم كل الاجراءات القانونية لتصحيح هذا الخطأ.


 واستبعد الاتحاد الالماني امكانية اعادة المباراة.


 وكان هامبورغ يتذيل دوري الدرجة الاولى الالماني عندما اقيمت مباراته امام بادربورن بعد خسارته اول مباراتين في الدوري، وفقد المدرب كلاوس توبمولر وظيفته في النادي في منتصف تشرين الاول/اكتوبر.


 وقال توبمولر لتلفزيون زد.دي.اف: كان انطباعي في ذلك الوقت اننا لا يمكن ان نفوز بهذه المباراة.

التعليق