ملك الموسيقى يبيع مسارحه اللندنية لشركة أميركية

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

لندن - ذكرت صحيفة تليجراف أمس أن ملك الموسيقى البريطاني أندرو لويد ويبر يتفاوض لبيع جزء من امبراطوريته التجارية إلى شركة أميركية لم يكشف عن اسمها.

ويخطط المؤلف الموسيقي البريطاني الذي يبلغ من العمر 56 عاما صاحب القطع الموسيقية الرائعة "كاتس" و"فانتوم أوف ذا أوبرا" لبيع أربعة من مسارحه في منطقة وستاند في لندن.

ويمكن أن تمضي المفاوضات بشأن المسارح السبعة المتبقية قدما. وقالت الصحيفة إن المزاد قيم شركة ريالي يوسفول جروب الخاصة التي يملكها لويد ويبر بمئات الملايين من الجنيهات. وذكر مساعدو لويد ويبر أنه كان يرغب في التركيز على تأليف الموسيقى وهوايته الثانية جمع القطع الفنية.

وقال مصدر لصحيفة تليجراف إن "أندرو يبلغ من العمر 56 عاما ويهتم بالمجالات الابداعية في هذا العالم أكثر من أي شيء آخر ولا يريد إدارة مشروع تجاري".

وأكد متحدث باسم لويد ويبر أنه خضع "لتحقيق فيما يتعلق بالحصول على بعض من مشروعاته التجارية".

وعلى الرغم من أن ثروته تبلغ نحو 400 مليون جنيه (744 مليون دولار) أعلن لويد ويبر أنه مازال يعاني من مشكلات مالية، وتقدر حجم أعماله الفنية بنحو 200 مليون جنيه. وقال في كانون الاول (ديسمبر) الماضي: "يعتقد الجميع أن لدينا ثروة ضخمة، ولكن في حقيقة الامر على الشركة ديون كبيرة". وأضاف: "إنني رجل أعمال سيئ للغاية ولا أعتقد أنني دائما ما أستمع للنصائح جيدا".

التعليق