الرمثا وكفرسوم .. حسابات الفوز

تم نشره في الجمعة 14 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الرمثا وكفرسوم .. حسابات الفوز

 

بطاقة المباراة

 الرمثا * كفرسوم
* المكان.. ستاد الحسن/اربد
* الزمان.. س 3 عصراً
* الرصيد النقطي.. للرمثا 10 نقاط... كفرسوم نقطتين


.. قد لا يكون لهذه المباراة اي تأثير يذكر على صعيد الصدارة في الوقت الراهن ويبدو منطقباً ان يحافظ الرمثا على موقعه وسط الترتيب فهو حل مؤقتا بالنسبة اليه.. بينما الوضع مختلف تماماً لدى كفرسوم الذي تلقى ضربة جديدة موجعة للاسبوع الماضي واي خسارة جديدة تعني ان وضعه سوف يتأزم ويزداد حرجاً وبالتالي فالاهمية لهذه المباراة له ابعادها وفوائدها لكلا الفريقين.


.. لا احد يدري ماذا يدور في خلد المدرب الرمثاوي جسام فهو مدرب غامض فعلاً وفي كل مرة نشاهد فريقه في شكل واداء مختلف عن المباراة السابقة.


    في الرمثا اوراق رابحة وذات مفعول رغم غياب عمر غازي مثل العزايزة واو القاسم وعمر كمال ثلاثي منطقة العمليات والظهيرين ليث والشناينة وقد يكون جسام قد مرر ابراهيم السقار ليستفيد منه كلاعب "ليبرو" وما قام به السقار في لقاء ذات راس يأهله للعب هذا الدور فهو الذي ناب عن ثنائي الهجوم ابو هضيب واحمد هايل في احراز هدف التقدم الثاني للرمثا قبل ان يسجل العزايزة هدف التعزيز.


    بالمقابل يقود المدرب المجتهد محمد فلاح عبيدات فريق كفرسوم وهو على حافة الهاوية جراء هذا العدد الهائل من الخسائر المتتالية فأين اختفى الحصان الاسود.. والذي تحول الى ملاك بريء لا يقوى على مناورة الخصوم وتحقيق الفوز.. يمثل محمود الرياحنة وحسام جنيات وعاصم احمد نقطة انطلاق اساسية بالفريق ويعتمد هذا الثلاثي على سرعة وبراعة سليمان وحسن وعبدالله عبيدات بقيادة العمليات الهجومية وتحضير الكرات داخل الصندوق وعلى مشار المنطقة وتبقى آمال الفريق معلقة ومرتبطة بقدرة سيد حلمي ومحمد البطاينة على كبح حماسة لاعبي الرمثا وحماية مرمى الجراح من الغارات الرمثاوية السريعة والفعالة.


التشكيلة المتوقعة للفريقين

* الرمثا.. الزعبي, الزحراوي, السقار, ليث (علي قدوره), ضياء ذيابات, عزايزة, ابو القاسم, فريد الشناينة, ابو هضيب (عمر كمال), حسين الشناينة, احمد هايل (حسام عبدالعظيم).


* كفرسوم.. الجراح, سيد حلمي, محمد البطاينة, بكر عبيدات, عمر حمزه, شادي ابو علوش (منتصر ست ابو حسام, عبدالله عبيدات, سليمان, حسن, محمود الرياحنة, عاصم احمد (حسام جنيات) شامان.

التعليق