الأهلي يخسر في بطولته

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الأهلي يخسر في بطولته


      القاهرة - خرج النادي الاهلي المصري من البطولة الدولية الودية التي ينظمها على ملعبه بعد هزيمته أمام نادي غازيانتيب التركي بالركلات الترجيحية بينما تأهل الترجي التونسي بعد فوزه على ميتلاند الدنمركي بهدفين مقابل لا شيء.


 وعلى العكس من المباراة التي أقيمت بين الترجي التونسي وميتلاند الدنمركي جاءت مباراة النادي الاهلي أمام نادي غازيانتيب التركي حماسية خاصة بعد إصابة شباك الاهلي بهدف مبكر أحرزه لازاروف من تمريرة محكمة لعبها طارق التايب اللاعب الليبي المحترف في صفوفه.


      وأحرز أهداف الترجي مراد المالكي وحمدي قصراوي الاول في الدقيقة الرابعة والثاني في الدقيقة الاخيرة وجاءت المباراة في مجملها بطيئة وتفتقد إلى المتعة الفنية وسيطر الترجي التونسي على أغلب مراحلها.


 وبدا على ميتلاند الاثر السلبي لافتقاده لمهاجمه وهدافه المصري محمد زيدان الذي تأكد انتقاله إلى نادي فيردر بريمن الالماني، وخاض الاهلي المباراة في ظل غياب ثمانية من لاعبيه الدوليين الذين انضموا إلى صفوف المنتخب الوطني في مواجهته الودية أمام المنتخب الاوغندي التي انتهت لصالح المنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.


 وتماسك دفاع غازيانتيب أمام هجمات الاهلي المتتالية على الرغم من لعبه بعشرة لاعبين منذ منتصف الشوط الاول تقريبا، واستمر هذا التماسك حتى الدقيقة الثلاثين من الشوط الثاني عندما سجل أسامة حسني هدف التعادل من انفراد كامل بالمرمى الخالي، وبعد ثلاث دقائق فقط أضاف أسامة حسني الهدف الثاني.


      وتتهيأ فرصة ذهبية أمام أحمد حسن لاحراز هدف ثالث عندما انفرد بالمرمي ولكن أضاعها باستهتار، وفي الدقيقة الاخيرة من المباراة تمكن غازيانتيب من إحراز هدف التعادل بقدم أرول غونيش ليحتكم الفريقان إلى الركلات الترجيحية التي انتهت بفوز غازيانتيب وتأهله للمباراة النهائية أمام الترجي التونسي، وتقام البطولة بطريقة الدوري من دور واحد بحيث يتأهل الفائزان في المباراة الاولى مباشرة إلى الدور النهائي بينما يتنافس الفريقان الخاسران على المركز الثالث.

التعليق