أطفال الأثرياء بالصين أكثر عرضة لسوء التغذية

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • أطفال الأثرياء بالصين أكثر عرضة لسوء التغذية

 

  بكين - ذكرت وسائل اعلام صينية رسمية ان دراسة صينية اكتشفت ان الأطفال الذين ينتمون لعائلات ثرية أكثر عرضة لسوء التغذية من أقرانهم من أسر ذات دخل محدود لانهم يأكلون المزيد من الاطعمة السريعة.


    وقالت صحيفة بكين ايفننج بوست "يميل الأطفال الذين ينتمون لأسر ذات دخل مرتفع لتناول المزيد من الأطعمة السريعة بسبب ايقاع الحياة السريع لوالديهم ويتجاهلون الطعام المتوازن."


     واضافت "وهناك احتمال اخر وهو ان والديهم يعتقدون انه كلما كان الطعام اغلى ثمنا كلما كان اكثر غنى بالقيمة الغذائية. ولذا يختارون أطعمة  تفتقر الى العناصر الغذائية."


وارتفعت دخول الصينيين بعد عقدين من الاصلاح الاقتصادي مما أدى الى زيادة الطلب على اللحوم ويستطيع الكثيرون الان شراء أطعمة سريعة على النمط الغربي.


   وشملت الدراسة ثمانية الاف طفل تحت سن السادسة وأجريت في عشر مدن على مدار 18 شهرا. والدراسة أجرتها لجنة العمل الوطنية بشأن الاطفال والنساء ومركز الاطفال الوطني الصيني.


   ونقلت الصحيفة عن أحد الخبراء قوله "فيما يتعلق بالطعام والعادات الغذائية... يتعين على العائلات الغنية ان تحذو حذو العائلات محدودة الدخل."

التعليق