الالبان العضوية تحوي نسبة أعلى من الفيتامينات

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الالبان العضوية تحوي نسبة أعلى من الفيتامينات

 

    القاهرة  - أفاد تقرير إعلامي بأن دراسة علمية حديثة خلصت إلى أن شرب الحليب العضوي مفيد للصحة أكثر من شرب الحليب غير العضوي.

وذكر موقع بي بي سي على الانترنت أن الدراسة التي قدمت في المؤتمر السنوي لجمعية التربة في نيوكاسل ببريطانيا أظهرت أن الحليب العضوي يحوي مستويات أعلى من فيتامين ( ه ) ومن أحماض دهنية ضرورية من نوع "أوميجا 3" ومن مضادات للاكسدة وكلها مركبات تساعد على مقاومة الامراض المعدية.


    لكن خبراء التغذية قالوا إن الذين يتناولون الالبان غير العضوية يمكن أن يحصلوا على هذه المركبات من مصادر أخرى. وأجرى هذا البحث فريق من المعهد الدنماركي للابحاث الزراعية وهو جزء من تجمع ترعاه جامعة نيوكاسل مهتم بسبل الحصول على أغذية عضوية عالية الجودة.


    وأجرى الباحثون اختبارات على حليب مأخوذ من أبقار تغذت على أعلاف عضوية وأخرى تغذت على أعلاف غير عضوية. وخلص البحث إلى أن الابقار التي تغذت على أعلاف عضوية أنتجت ألبانا تحتوي على نسبة من فيتامين ( ه ) أكبر بنسبة 50 بالمائة من الالبان المأخوذة من أبقار تغذت على أعلاف تقليدية.


   كما أن نسبة مركب "بيتا كاروتين" الذي يتحول داخل الجسم إلى فيتامين( أ ) في الحليب العضوي زادت بنسبة 75 في المائة عن الالبان غير العضوية. كما حوت الالبان العضوية على نسبة من مادتي "لوتاين"و"زيكسانثين" المضادتين للاكسدة تعادل مثلي إلى ثلاثة أمثال النسب الموجودة في الالبان غير العضوية.

   ومضادات الاكسدة مواد تكونها النباتات بصورة طبيعية وهي تحمي الجسم من ذرات بها إلكترونات حرة غير مزدوجة تعرف باسم "الشقات الطليقة" وتشكل مواد كيميائية "ضارة" في الدم.


    وتقوم هذه الذرات بتغيير الكوليسترول الموجود في الدم في عملية تعرف بالاكسدة ويعتقد أنها تسرع من عملية تصلب الشرايين. كما تحوي الالبان العضوية على مستويات أعلى من أحماض"أوميجا 3" الدهنية الضرورية التي يعتقد أنها تساعد على الوقاية من أمراض الشريان التاجي في القلب.


    كما تحوي الالبان العضوية على مستويات أعلى من أحماض"أوميجا 3" الدهنية الضرورية التي يعتقد أنها تساعد على الوقاية من أمراض الشريان التاجي في القلب.


وخلصت الدراسة إلى أن تناول نصف لتر تقريبا من الحليب العضوي يوميا يوفر 17.5 في المئة من حاجة الجسم اليومية من فيتامين (ه) للسيدات و14 في المائة من حاجة الرجال.


وقال البروفيسور كارلو ليفيرت أحد المسؤولين في المشروع الذي ترعاه جامعة نيوكاسل في المؤتمر "من الواضح أنه لكي نقنع المجتمع العلمي ككل فنحن بحاجة لمزيد من الادلة والمشروع يركز بشدة على تأكيد وتوضيح الفروق في تركيب الحليب المذكورة في هذه الدراسات."


    وأضاف باتريك هولدن مدير جمعية التربة "هذا البحث الجديد يضيف إلى دلائل متنامية تشير كلها إلى الفوائد الصحية للاغذية العضوية." وأضاف "بعض المدارس تقدم الان الحليب العضوي وهناك الان قضية مهمة أمام الحكومة لكي تضمن أن تمتد هذه المبادرات في أنحاء البلاد."


    ووصفت جيل آيسبيرج كبيرة المسؤولين التنفيذيين في مجلس منتجات الالبان هذا البحث بأنه "تطور جديد مثير للاهتمام في صناعة الالبان".  وقالت الدكتورة ناجيت من مؤسسة التغذية البريطانية "من المهم ملاحظة أنه لم تبرز أي اختلافات بين نوعي الالبان من ناحية بعض المواد الغذائية الرئيسية التي يوفرها الحليب مثل الكالسيوم وفيتامين ب12" .


وأضافت: "من المهم تشجيع الناس على الاستمرار في تناول الالبان ومنتجاتها - وسواء اختاروا الالبان العضوية أو غير العضوية فيظل ذلك أمرا يعود لاختيارهم الشخصي."


وتابعت: "المصدر الرئيسي لفيتامين ( ه ) في منتجات الالبان هي الاطعمة الدهنية ولمادة "بيتاكاروتين" الخضر والفاكهة ولاحماض"أوميجا 3" الدهنية الحبوب ومنتجاتها واللحوم ومنتجاتها والاسماك.


  "لذا فحتى إذا احتوت الالبان العادية على نسبة من هذه المواد الغذائية أقل قليلا من الالبان العضوية فسيظل بإمكان المرء الحصول على احتياجاته الغذائية اليومية بتناول أطعمة أخرى." 

التعليق