بيل غيتس يكشف النقاب عن رؤيته لمستقبل التقنية الرقمية

تم نشره في السبت 8 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • بيل غيتس يكشف النقاب عن رؤيته لمستقبل التقنية الرقمية

     لاس فيغاس - افتتح بيل غيتس، رئيس شركة مايكروسوفت العالمية، معرض الأجهزة الالكترونية في لاس فيجاس أول من أمس قائلا إن تنسيق عمل الأجهزة الالكترونية يساعد أكثر في التحكم في محتوى الوسائط المتعددة في المنزل وفي حالة التنقل من مكان لآخر على حد سواء.

    ولم يعلن غيتس عن الجيل القادم من ألعاب اكس بوكس (Xbox) التي يأمل محبو الألعاب في الحصول عليها. ومن المتوقع أن يشهد المعرض التجاري، الذي يمتد على مسافة أكثر من 1.5 مليون قدم مربع ويستمر حتى 9 يناير كانون الثاني، حضور نحو 120 ألف شخص.

وسيشهد المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام عرض أحدث الاتجاهات في التصوير الرقمي وتقنيات التخزين والشاشات المسطحة الدقيقة والتليفزيونات المجهزة بتقنية عالية والتقنيات اللاسلكية والمحمولة والألعاب وتقنيات الشبكات.
التقنية الرقمية

     وقال غيتس إن العام المنصرم شهد الكثير من الجهد لتنسيق قضايا الفائدة والتناغم بين الأجهزة لتسهيل عملية المشاركة في المحتوى. وقال غيتس: "توقعنا في بداية هذا العقد أن النظام الرقمي سيجري العمل به، لكن لايزال هناك حاجة لبذل الكثير". وأضاف: "الأمر المثير في الموضوع يتمثل في الاتيان إلى المعرض ورؤية ما تم انجازه على أرض الواقع. إنه يجري أسرع من ما توقعناه وأبهجنا ذلك".

       وأشار غيتس إلى التوجهات التقنية خلال العام الماضي الذي دفع إلى الحاجة إلى تطوير التقنية وتحويل المحتوى عبر أجهزة مختلفة. وقال غيتس: "أصبحت الألعاب شيئا أكثر اجتماعية وستستخدم جميع الأنواع وسائل الاتصال الغنية هذه". وأضاف: "وإذا ما نظرنا إلى ما يجرى مع البريد الالكتروني والرسائل الفورية والمفكرات والتسلية، وإذا ما تمكنا من جعل هذا متناغما مع بعضه البعض فإننا سنتمكن عندئذ من خلق شيء شبه استثنائي".

دور مركزي

     وقال غيتس إن جهاز الكمبيوتر الشخصي له دور مركزي يلعبه في كيفية استفادة الناس من برامج الصوت والفيديو والصور لكنه لن يكون الجهاز الوحيد.وقال غيتس: "إنها الطريقة التي تعمل بها جميع هذه الأجهزة مع بعضها البعض في تناسق وهو ما قد يحدث التغيير والاختلاف". وألمح غيتس أيضا إلى نجاح لعبة اكس بوكس هالو تو (Halo 2) التي أصدرت في نوفمبر والتي دفعت مبيعات اكس بوكس للتفوق على ألعاب البلاي ستيشن خلال الشهرين الأخيرين من عام 2004 للمرة الأولى في عام 2004.

      وتم بيع 6.23 مليون نسخة من اللعبة التي استفادت من خدمات ألعاب اكس بوكس لايف على شبكة الانترنت منذ إصدارها. وقال غيتس: "الناس سويا على شبكة الانترنت يلعبون وهذا حقيقة يؤشر للمستقبل".

وتم القاء الضوء على مشاركات عديدة مع صانعي الجهاز خلال كلمة غيتس لكن لم يتم الاعلان سوى عن عدد قليل من التقنية الجديدة.

وعلى الرغم من أن معظم هذه التقنيات تأثر بشكل كبير بالمستهلك الأميركي، إلا أن التقنيات ألقت الضوء على نوع التوجهات المستقبلية.ويتضمن هذا ما أطلق عليه جيتس "تقنيات جديدة" مثل IPTV والتليفزيونات ذات التقنية العالية ومسجلات الفيديو الرقمية التي تعمل بواسطة التقنيات عريضة النطاق للحصول على جودة وسرعة عالية.

وكان هناك أيضا اتفاقات أخرى أعلن عنها أوضحت أن بامكان الناس مشاهدة المحتوى والتحكم فيه عبر أجهزة وتليفونات محمولة.

عام جيد
 
       وسيشهد معرض الأجهزة الالكترونية مزيدا من الكلمات الرئيسية من كبرى الشركات مثل انتل وهيوليت باكارد بالاضافة إلى جلسات مشابهة في الألعاب والتخزين وتقنيات النطاق الواسع ومستقبل الموسيقى الرقمية.

وسيكشف النقاب عن نحو 50 ألف منتج جديد في مهرجان التقنية الذي يعد الأكبر من نوعه حتى الآن.

وقد شهدت الأجهزة الالكترونية عاما استثنائيا في 2004 طبقا للاحصاءات التي أصدرها منظمو المعرض يوم الثلاثاء. وأشار تدفق الأجهزة إلى أقوى نمو حتى الآن في الولايات المتحدة في عام 2004.

ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه مع شحنات كاملة من التقنيات التي يتوقع أن تنمو بمعدل 11 في المئة مرة أخرى في عام 2005.

التعليق