الدولار يسجل أعلى سعر أمام اليورو في أربعة أسابيع

تم نشره في الجمعة 7 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • الدولار يسجل أعلى سعر أمام اليورو في أربعة أسابيع

   عواصم - قفز سعر صرف الدولار الاميركي في اوروبا امس واحدا في المئة مقابل الين الياباني وسجل أعلى سعر مقابل اليورو الاوروبي منذ أربعة أسابيع مواصلا انتعاشه بفعل توقعات برفع أسعار الفائدة الامريكية وتحسن البيانات الاقتصادية.


   وترجع صحوة الدولار في العام الجديد الى تفاصيل الاجتماع الاخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي" والتي نشرت يوم الثلاثاء الماضي وأشارت الى ان المجلس قد يصعد وتيرة رفع الفائدة. كذلك ارتفع الدولار قبل صدور بيانات الوظائف الجديدة والبطالة  للشهر الماضي التي تصدر اليوم الجمعة.


    ومن المتوقع أن يحقق الدولار مكاسب من ارتفاع أسعار الفائدة لكن متعاملين يقولون إن من المحتمل أن تغطي المخاوف من نقاط الضعف الهيكلية في الاقتصاد الامريكي على ذلك.


 وبلغ سعر العملة الامريكية في تعاملات ما بعد الظهيرة 1.3186  دولار مقابل اليورو بارتفاع نحو نصف نقطة مئوية عن اليوم السابق لتصل بذلك لأعلى مستوى منذ أربعة أسابيع.


   كما ارتفع الدولار لأعلى مستوى منذ ستة أسابيع مقابل الجنيه الاسترليني مسجلا 1.8699 دولار بعد تراجع العملة البريطانية بفعل بيانات ضعيفة عن قطاع الخدمات البريطاني.


 وقال هيروشي واتانابي أرفع مسؤول مالي في اليابان إن التحركات الاخيرة في أسواق العملات "مبالغ فيها" وإن السلطات مستعدة لاتخاذ الاجراءات اللازمة. ومنذ بداية العام الحالي ارتفع الدولار ما يقرب من ينين.


    وتترقب الاسواق بيانات الوظائف الجديدة خارج القطاع الزراعي في الولايات المتحدة والتي تصدر اليوم لمعرفة ما اذا كان الدولار سيواصل ارتفاعه الذي بدأ مع العام الجديد أم يستأنف هبوطه المستمر منذ ثلاثة أعوام بفعل المخاوف بشأن العجز في ميزان المعاملات الجارية والميزانية  الامريكية.


    اما في آسيا فقد استقر الدولار الامريكي مقابل اليورو والين قرب مستوياته في السوق الامريكية أمس بينما يتابع المتعاملون اليورو ويترقبون بيانات الوظائف الامريكية بحثا عن مؤشرات على اتجاه الدولار في الأجل القريب.


    وبدأ الدولار عام 2005 بانتعاش من مستوياته المتدنية القياسية التي بلغها أمام اليورو قبل أسبوع مما أدى الى اقبال على شرائه لتغطية المراكز المدينة. لكن المخاوف بشأن العجز المالي الامريكي مازالت قائمة. وفي غياب أي أنباء جديدة وانتظارا لبيانات الوظائف والبطالة التي تصدر في اميركا اليوم قال متعاملون "إن الدولار يقتدي في حركته باليورو".


 وقرب نهاية العام الماضي انتشرت شائعات في السوق بأن سعر صرف الدولار سيقل في بداية العام الجديد عن 100 ين وينخفض الى 1.4 دولار مقابل اليورو أو أنه سيتم رفع قيمة العملة الصينية مما ساعد في هبوط العملة الامريكية.


    وعند ظهر امس بلغ سعر اليورو في آسيا 1.3255 دولار مقتربا من أدنى مستوى خلال التعاملات وبانخفاض بسيط عن سعره في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الاول.


 وبذلك انخفض اليورو نحو 3% عن مستواه القياسي أمام العملة الامريكية الذي سجل في 30 كانون الاول (ديسمبر) الماضي وهو 1.3670 دولار.


    وبلغ سعر صرف الدولار 104.36 ين بارتفاع طفيف عن 104.14 ين في أواخر المعاملات في نيويورك وبما يزيد نحو ينين مستواه في نهاية العام الماضي. وفي لندن انخفض سعر صرف الجنيه الاسترليني لأدنى مستوى منذ ستة أسابيع مقابل الدولار بعد أن أظهرت بيانات أن قطاع الخدمات في بريطانيا نما في الشهر الماضي بأبطأ معدل منذ ثلاثة أشهر.


    وانخفض مؤشر قطاع الخدمات الى 54.9 نقطة الشهر الماضي من 56.7 نقطة في الشهر السابق بينما كان المحللون يتوقعون انخفاضا أقل. وواصل الجنيه الاسترليني تراجعه ليسجل أدنى مستوى منذ ستة أسابيع مقابل العملة الامريكية ويصل الى 1.8702 دولار بانخفاض يزيد على نصف نقطة مئوية عن سعره في نهاية المعاملات في نيويورك أمس الاول. وأمام اليورو الاوروبي قلص الجنيه الاسترليني مكاسبه ليصبح 70.42 بنس لليورو دون تغيير يذكر.

التعليق