نقابة الصحافيين تعرب عن أسفها لاتهامات وافتراءات بعض النواب

تم نشره في الجمعة 7 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

عمان- أعرب مجلس نقابة الصحافيين في بيان اصدره امس عن "بالغ اسفه للاتهامات والافتراءات الظالمة والعبارات غير اللائقة ومضامين تفتقر الى الصواب" التي وردت على لسان بعض النواب في جلسة مجلس النواب يوم امس الاول.

واعتبر المجلس العبارات "تمس مسا مباشرا الصحافة وحريتها ودورها في خدمة الوطن والمواطنين وتعظيم الممارسة الديمقراطية ونشرالحقائق بمصداقية وموضوعية وحيادية ونزاهة ومسؤولية وتعظيم الايجابيات ومحاربة الفساد وتعزيز قيم الحق والعدل والخير وتتكامل في الدور مع البرلمان".

وثمن المجلس"مواقف الاغلبية النيابية التي تتفهم بوعي ديمقراطي دور ومسؤوليات الصحافة والصحافيين وتدافع عن حرية الصحافة ودورها في نشر الحقائق ومحاربة الفساد وحقها المطلق في النقد الموضوعي البناء تعزيزا للنهج الديمقراطي".

واكد المجلس "تمسكه المطلق بحق الصحافيين بحرية الراي والتعبير والوصول الى المعلومة وكشف الحقائق امام الراي العام كثابت دستوري" معلنا "رفضه بشدة لبعض المواقف المتشنجة والتي تنم للاسف عن توجهات خطيرة تمس حرية الراي والتعبير وتستهدف الصحافة وترمي الى تحجيمها وتدجينها وتطويعها".

واعرب المجلس عن اعتزازه"باستقلالية الصحافة الاردنية وسياستها التحريرية، وادائها الموضوعي المتوازن الذي يستوعب كل الوان الطيف ويؤمن بتعددية المواقف وإعمال الاجتهاد، ويفخر بأن ولاء وارتباط الصحافيين الاردنيين للاردن ولقيادته الهاشمية الفذة وبرفضهم المطلق لأية املاءات وايحاءات، وحرصهم الواضح على اداء رسالتهم النبيلة وفق معادلة واضحة توازن ما بين الحرية والمسؤولية وثوابت الدستور".

التعليق