اربعة طلاب من "التكنولوجيا" ينجحون في تجميع شريحة الكترونية تحتوي على 300 الف ترانزستور

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً


عمان ـ نجح اربعة طلاب من جامعة العلوم والتكنولوجيا في تجميع شريحة الكترونية تحتوي على 300 الف ترانزستور لا يتعدى مقاسها3*3 سم.
  وقال فادي عبيدات احد الطلبة الذين نجحوا في التجميع وانهى دراسة هندسة الكمبيوتر في كلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة العلوم والتكنولوجيا ويطمح لمواصلة دراسته للحصول على درجة الدكتوراه في نفس التخصص, ان الشريحة تستخدم في الصناعات الحديثة القائمة على الكمبيوتر كالسيارات والطائرات واجهزة الهاتف والمسبار الفضائي والالعاب الرقمية والالات الدقيقة والحاسبة وسواها، وتعمل على التحكم بوظائف الاجهزة الاخرى في الالة التي تعمل فيها، وهي عادة ما تستورد من الخارج دون ان تحتوي على اي ترابط منطقي حسب عبيدات الذي قال أن "زملاءه الباقين وهم معن حجاوي، مي الطريفي، وربا الخصاونة، يفكرون بالالتحاق في سوق العمل بعدما انهى الاربعة دراستهم الجامعية لمستوى البكالوريوس".

  وبعدما وفرت الجامعة مختبرا مجهزا باحدث التقنيات اللازمة للطبة، نجح الاربعة باشراف استاذهم الدكتور صالح عبد الحفيظ بتركيب الشريحة، ليحققوا بذلك انجازا علميا اهدوه لروح المغفور له الملك الحسين بن طلال، يمكن في حال تبنيه تصنيع الشريحة محليا وباسعار زهيدة مقارنة بكلفة استيرادها من الخارج، ليقدموا دليلا عمليا على قدرة المهندس الاردني على تصنيع شيء من الصفر اذا توفرت له الامكانات اللازمة وفقا لعبيدات الذي اوضح أن "اي جهة لم تتبنَ المشروع حتى الان".

  ويوضح الدكتور عبد الحفيظ أن "الصناعات الحديثة تستخدم دوائر إلكترونية بأحجام وسعات وتكنولوجيا صناعية متعددة متوفرة في السوق الصناعية ولكن مع عدم وجود الخوارزمية الإلكترونية، حيث يتم بناء هذه الخوارزمية عن طريق Software وبذلك يتم  التأكد من عملها ثم بعد ذلك يتم نقلها بواسطة الكمبيوتر إلى داخل الدائرة الإلكترونية، ثم بعد ذلك يتم التأكد من عملها داخل الدائرة الإلكترونية، وبذلك تصبح هذه الدائرة الإلكترونية تحتوي على تصميم يؤدي الغرض الذي صنع من أجله بشكل مستقل تماما عن الكمبيوتر، وبذلك تكون هذه الدائرة الإلكترونية فريدة من نوعها وتحمل خوارزمية معينة تابعة للشركة ومن حقوق التصنيع للشركة".

  وتمكن الطلبة الاربعة من بناء خورازمية محددة للشريحة الالكترونية، ليتقدموا بها كمشروع تخرج يعتبر متطلبا اساسيا للتخرج من الجامعة، وهو المشروع الذي ناقشته قبل يومين لجنة مؤلفة من الدكتور صالح عبد الحفيظ، ومساعد رئيس جامعة  العلوم والتكنولوجيا الدكتور عمر الجراح، ورئيس قسم هندسة الكمبيوتر في الجامعة الدكتور فايز ادريس، وعضو هيئة التدريس الدكتور عبد الرؤوف رجوب.

  وقال الدكتور عبد الحفيظ أن "تقدم وتطور تكنولوجيا الصناعة الإلكترونية جعل الأمر أكثر صعوبة وتعقيدا وزاد من المسافة والفجوة في التقدم نحو الاستقلالية في الصناعة"، موضحا أن " سوق التصنيع في الأردن أصبح محور اهتمام العديد من المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط، وذلك نظرا للاستهلاك المتزايد مع عدم توفر الخبرات والتصنيع في المنطقة".

  واضاف أن "الكثير من الشركات حاولت المشاركة في التصنيع من خلال توفير العديد من Software مع توفر القطع الإلكترونية  Hardware بحيث تعمل على توضيح استخدام المعدات والأجهزة الإلكترونية فقط. وهذا لا يشمل نطاق التصنيع الإلكتروني، إنما فقط في نطاق الاستهلاك بدرجة جيدة، وبناء عليه فإن الكثير منها سرعان ما فقدت بريقها وميزتها، ولم يكن هناك دخل ثابت لها حتى ولو كان قليلا ما أدى إلى صعوبة توفر الفرص للعمل مع بقاء الشركة في طور المستهلك وليس المصنع".

  وأكد أنه "ونتيجة لذلك فإن أي تصنيع للدائرة الإلكترونية وجديتها في القبول في السوق الصناعية الإلكترونية يتطلب العديد من الخبرات والجهد والأدوات المناسبة".

التعليق