حبس ضابطي شرطة عذبا مجندا حتى الموت

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً


     القاهرة -ايدت محكمة النقض المصرية (اعلى هيئة قضائية) حكما بالسجن عامين على ضابطي شرطة دينا بتعذيب مجند (اثناء تأديته الخدمة العسكرية الالزامية) حتى الموت،  ورفضت محكمة النقض الطعن الذي تقدم به ضابطي الشرطة محمود ابراهيم واسلام محمد في حكم محكمة جنايات القاهرة التي قضت بحبسهما سنتين وبغرامة مالية.

ويعتبر حكم محكمة النقض نهائيا.

واكدت محكمة النقض ان الضابطين اللذين كانا يخدمان في قوات الامن المركزي  قاما مع ثلاثة جنود اخرين بضرب المجند هاني محروس طباخ بعصيان خشبية اثناء تلقيه التدريبات في السابع من تموز2003 ثم دفنوه في الرمل ووضعوا فوق جسمه اطارات ساخنة ما ادى الى وفاته

التعليق