بريطاني وجه رسائل الكترونية مزورة لاهالي المفقودين في المد البحري

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • بريطاني وجه رسائل الكترونية مزورة لاهالي المفقودين في المد البحري
 لندن  - وجهت الشرطة البريطانية الاحد التهمة رسميا الى رجل (40 عاما) في اطار التحقيق في رسائل مزورة ارسلت الى اقرباء اشخاص مفقودين في المد البحري في اسيا معلنة وفاتهم.

 

وقالت مصادر في الشرطة ان الرجل اتهم بالقيام باتصالات بنية الايذاء وبتعكير النظام العام.

 

ويفترض ان يمثل الرجل اليوم الاثنين امام محكمة في لندن.

 

والقي القبض على الرجل مرة اولى الجمعة في لينكولنشر (وسط انكلترا) ثم اطلق سراحه بكفالة. لكنه طلب للتحقيق مرة اخرى مساء السبت واستمعت اليه الشرطة في لندن الاحد كما صادرت اجهزة معلوماتية من منزله.

 

والرسائل المزورة التي يدور حولها التحقيق ارسلت الى اشخاص اطلقوا نداءات حول اقرباء لهم مفقودين في اسيا عبر موقع محطة التلفزيون "سكاي نيوز".

 

وارسلت جميع هذه الرسائل الالكترونية عبر عنوان الكتروني مزور باسم الحكومة البريطانية وكانت الرسائل تحمل ترويسة مكتب وزارة الخارجية البريطانية في تايلاند. واعلنت هذه الرسائل ان موت الاشخاص المفقودين تأكد.

 

وكان متحدث من الشرطة اعلن منذ السبت ان الاشخاص الذين يتلقون هذه الرسائل يمكنهم ان يتأكدوا انها مزورة.

 

وقال المتحدث ان "الحكومة البريطانية لا تستخدم ابدا الرسائل الالكترونية لاعلام شخص ان احد افراد عائلته او اقربائه قد توفي".

 

واكد ان الشرطة تعتبر المسألة "اجرامية وجدية".

 

التعليق