وفد اردني برئاسة المجالي للمشاركة في مراقبة الانتخابات الفلسطينية

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً


عمان – من المقرر أن يتوجه بعد غد الاربعاء الى الاراضي الفلسطينية المحتلة الوفد الأردني المشارك في المراقبة والاشراف على الانتخابات الرئاسية المقبلة والذي شكل رسمياً أمس برئاسة رئيس الوزراء السابق عبد السلام المجالي وعضوية عشرة آخرين.

    وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية رجب السقيري لـ"الغـد" إن "الوفد الأردني الذي تشكل رسمياً أمس برئاسة المجالي وعضوية عشرة آخرين سيتوجه إلى الأراضي الفلسطينية في الخامس من كانون الثاني (يناير) المقبل وذلك للمشاركة في الإشراف والمراقبة على الإنتخابات الرئاسية المقبلة".

    وتعتبر مشاركة الوفد الأردني في المراقبة والإشراف على العملية الإنتخابية المقررة في التاسع من الشهر الحالي هي الثانية من نوعها بعد أن شارك سابقاً في الإنتخابات الفلسطينية التي جرت عام 1996.

    وكان "الجانب الفلسطيني قد طلب رسمياً من الأردن المشاركة في المراقبة والإشراف على الإنتخابات الرئاسية المقبلة" وذلك حسبما قال سابقاً القائم بأعمال السفارة الفلسطينية في عمان عطا الله خيري.

    ويتوافد إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة المراقبون الدوليون للمراقبة والإشراف على الإنتخابات الرئاسية المقبلة التي يخوضها سبعة مرشحين هم:

مرشح حركة فتح محمود عباس ومصطفى البرغوثي وتيسير خالد مرشح الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومرشح حزب الشعب بسام الصالحي والسيد بركة وعبد الكريم شبير وعبد الحليم أشقر، فيما بلغ عدد المسجلين ممن يحق لهم الإقتراع حوالي مليون ومائة ألف ناخب وناخبة أي بنسبة تقارب 75 %.

التعليق