تحسن الجنيه المصري امام الدولار

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

 
  القاهرة - قال مصرفيون إن الجنيه المصري واصل التحسن أمام الدولار امس وتراوح سعره بين 6.05  و6.06 جنيه للدولار مقارنة مع مستواه بين 6.08 و 6.10 جنيه يوم الخميس الماضي.

 وساعد ارتفاع الجنيه الذي بدأ منذ حوالي اسبوع في تنشيط سوق الصرف الاجنبي بين البنوك التي بدأت العمل في عام 2004 ولكن ظلت هادئة نسبيا خلال الشهور القليلة الماضية.

 وذكر المصرفيون أن العامل الرئيسي وراء تحسن الجنيه هو وفرة المعروض من الدولارات وذلك من السياحة والصادرات. وقال أحد المصرفيين "العملاء يأتون بالكثير من الدولارات." وقال آخر "هناك امدادات كثيرة تأتي من العملاء ومن بعض بنوك القطاع العام."

 وحتى اسبوعين ماضيين كان يجري تداول الجنيه بنحو 6.22 أو 6.23 جنيه  للدولار وذلك لشهور عديدة. وبدأ سعر السوق السوداء الذي بلغ نحو سبعة جنيهات للدولار في اوائل العام الماضي يقترب تدريجيا من أسعار البنوك.

 وفي سوق ما بين البنوك بلغ سعر الجنيه المعلن امس بين 6.0475  و6.0610 جنيه للدولار. وسجل البنك المركزي سعرا متوسطا قدره 6.0712  جنيه للدولار صباحا.

التعليق