استقبال الابطال لمحمود عباس من كتائب شهداء الاقصى

تم نشره في الجمعة 31 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً
  • استقبال الابطال لمحمود عباس من كتائب شهداء الاقصى

 جنين- خص رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس المرشح الاوفر حظا لخلافة ياسر عرفات في رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية باستقبال الابطال الخميس من قبل عناصر في مجموعة كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح في جنين التي وصلها في اطار حملته الانتخابية.

 وشوهد عباس في شوارع جنين ومخيم اللاجئين فيها ممسكا بيد زكريا الزبيدي (29 عاما) قائد كتائب شهداء الاقصى في منطقة جنين على ما افاد مراسل وكالة فرانس.

 وتوجه عباس الى مقبرة المخيم حيث دفن ضحايا المواجهات الاسرائيلية-الفلسطينية العنيفة في ربيع العام 2002.

 وحمل ناشطو كتائب شهداء الاقصى محمود عباس على اكتافهم في المقبرة.
 وعباس (69 عاما) الذي يعتبر معتدلا هو الاوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية الفلسطينية المقررة في التاسع من كانون الثاني ويبدو ان ايا من المرشحين الستة الاخرين لا يملكون اي فرصة لمنافسته جديا.

التعليق