مراد يدعو مصر لزيادة مستورداتها من السلع والمنتجات الاردنية

تم نشره في الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً

دعا العين حيدر مراد رئيس غرفة تجارة الاردن إلى زيادة حجم مستوردات مصر من الاردن خاصة بعد ازالة كافة المعيقات الجمركية والادارية.

جاءت الدعوة خلال اجتماع  جرى في مقر الغرفة امس مع السفير المصري في عمان احمد رزق والوزير المفوض التجاري في السفارة احمد الفقي، تم فيه بحث سبل تعزيز اواصر العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين وتفعيل التعاون والتنسيق بين مؤسسات القطاع الخاص ورجال الاعمال في البلدين الشقيقين.

واوضح مراد خلال الاجتماع ان العلاقات الاردنية المصرية قوية ومتينة في كافة المجالات حيث تحرص قيادتا البلدين على تنمية وتطوير هذه العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتعزيز التعاون بين الفعاليات الاقتصادية بما يحقق مصالح البلدين الشقيقين, مشيرا الى ان البلدين يرتبطان بمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

واوضح ان التبادل التجاري بين البلدين سيصبح معفى من الرسوم الجمركية مطلع العام المقبل، حيث ينفتح السوقان على بعضهما وهذا يزيد كثيرا من احتمالات زيادة حجم التبادل التجاري, الذي لم يصل بعد الى مستوى الطموحات, مشيرا الى ان المنتجات المصرية تجد سوقا رائجة في الاردن.

واشار الى ان حجم مستوردات الاردن من مصر ارتفع بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة وبلغ خلال العام الماضي حوالي 80 مليون دينار وخلال الشهور العشرة الاولى من العام الحالي ارتفع الى 111 مليون دينار، بينما الصادرات الاردنية الى مصر لم تتقدم سوى بشكل طفيف وبلغت العام الماضي 17 مليون دينار فقط.

خلال الشهور العشرة الاولى من العام حوالي 16 مليون دينار فقط, مبينا انه لا بد من العمل من قبل الجانبين لتصحيح الخلل الكبير في الميزان التجاري مذكرا ايضا بأن هناك الكثير من المنتجات الاردنية يمكن تصديرها الى مصر, ان كان ذلك من الصناعات الانشائية او الزراعية او الاسمدة والادوية والبرمجيات.

وقال مراد "ان القطاع الخاص في مصر والاردن يرتبطان بعلاقات مهمة وكبيرة وان التنسيق بين الغرف التجارية في الاردن ومصر يعتبر مثمرا", مشيرا الى ان هناك غرفة اقتصادية اردنية مصرية مشتركة تم تأسيسها بين الجانبين عام 2002، لافتا الى انه سيتم تفعيل نشاط هذه الغرفة بشكل كبير بحيث يستفيد الجانبان من هذه الغرفة.

كما اكد اهمية دور القطاع الخاص في تعزيز التواصل بين البلدين وتعاونهما مع الحكومتين لحل اية مشاكل وعقبات تقف امام التبادل التجاري، معربا عن امله في ان تسفر اجتماعات اللجنة الاردنية المصرية المشتركة عن نتائج تحقق اهداف البلدين ومصالح اقتصادهما وذلك خلال اجتماعها المقبل في عمان.

من جانبه قال السفير المصري "ان العلاقات الاردنية المصرية تعتبر متميزة حيث يجري التنسيق بين البلدين على اعلى المستويات, اضافة الى ما يربط البلدين من اتفاقات في مختلف المجالات, ووجود روابط قوية بين الشعبين والاقتصادين", مشيرا الى الاجتماع الذي عقد في غرفة تجارة عمان مؤخرا بين وكيل وزارة التجارة الخارجية والصناعة المصري وعدد من ممثلي الفعاليات الاقتصادية التجارية والصناعية والذي تم خلاله عرض المشكلات والصعوبات التي تواجه التجارة بين البلدين والتي تركزت على مشاكل التصدير بشكل عام من مواصفات ومقاييس والنقل البري والفحوصات المخبرية حيث اكد السفير المصري انه تم بعد ذلك حل معظم هذه المشاكل.

وتم الاتفاق خلال اللقاء على عقد اجتماع دوري بين ممثلي القطاعات التجارية والاقتصادية في الاردن والسفارة المصرية للتعرف إلى اية مشاكل او عقبات تواجه المتعاملين مع السوق المصري للعمل على حلها.

وحضر اللقاء رئيس غرفة تجارة الكرك تركي الرواشدة ورئيس غرفة تجارة المزار الجنوبي محمد القطاونة, وعضو غرفة تجارة عمان رياض الصيفي.

التعليق