سيريلانكي حاول الانتحار بعد مقتل أسرته في الزلزال

تم نشره في الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً

الرياض - حاول عامل سريلانكي قتل نفسه انتحاراً في الطائف غرب السعودية بعد تلقيه خبرا عن مقتل كل أفراد أسرته في حادث الزلزال الذي حدث في جنوب آسيا وراح ضحيته الآلاف من ضمنهم أسرته المكونة من والده ووالدته وزوجته وأبنائه الثلاثة وبناته الثلاث".


وقالت أنباء صحفية "إن العامل الذي يعمل عاملاً في محل كفتيريا لم يتمكن من التحمل والصبر وخرج من المحل الذي يعمل فيه يصرخ بصوت عال جداً لافتاً حوله كل أنظار الناس في هذا الشارع".


وأضافت إن العامل "دخل سكنه ليبحث عن سكين لقتل نفسه فيما كان عدد من أبناء جلدته يركضون خلفه للإمساك به وتهدئته وقد تمكنوا من الإمساك به داخل المنزل ومنعه من قتل نفسه".


وأوضحت أن كفيله استخرج له تأشيرة سفر وسلمه كافة رواتبه وحقوقه ومبلغا إضافيا كما تلقى هذا العامل دعماً مالياً من أبناء جلدته وكفيله بلغت أكثر من 10 آلاف ريال (2666 دولارا)".

التعليق