الأحوال الجوية السيئة ترغم متصدر سباق هوبارت لليخوت على الانسحاب

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً

سيدني - لجأ طاقم القارب الاسترالي سكانديا إلى قوارب الانقاذ أمس الثلاثاء في حين اضطر طاقم القارب النيوزيلندي كونيكا مينولتا للانسحاب من سباق سيدني هوبارت لليخوت من جراء الأحوال الجوية السيئة التي أثرت على نصف المتسابقين تقريبا.

وكان كونيكا مينولتا وسكانديا متقدمان في السباق السنوي ومسافته 630  ميلا بحريا منذ أن بدأ يوم الأحد ولكنهما تعرضا لأضرار بالغة في مضيق باس بين استراليا وجزيرة تسمانيا الجنوبية.

وبعد أن نجح كونيكا مينولتا المملوك لستيوارت ثويتس في تعزيز صدارته وتقدمه على سكانديا الفائز بالسباق الموسم الماضي تعرض لأضرار في صلب  القارب.

أما غرانت وارينجتون مالك سكانديا فكان قد بعث برسالة استغاثة قبل ذلك بساعات بسبب أضرار لا يمكن اصلاحها في صلب السفينة ايضا واضطر الطاقم المؤلف من 16 فردا للجوء لقوارب الانقاذ وقال مسؤولو السباق انهم نقلوا بسلام إلى زورق بخاري خاص بشرطة تسمانيا.

وقال وارينجتون "بالطبع سلامة طاقمنا هي أهم شيء."

وانقلب سكانديا وقيمته ملايين الدولارات في وقت لاحق وقال مسؤولون إن محاولات ستبدأ لجذبه إلى الشاطئ اليوم الأربعاء.

وأصدر خبراء الارصاد الجوية تحذيرا من هبوب رياح على شرق تسمانيا أمس الثلاثاء وأرغم 53 قاربا من القوارب التي بدأت السباق ومجموعها 116 قاربا على الانسحاب بحلول بعد ظهر أمس بالتوقيت المحلي، وقال مسؤولو السباق إن  11 قاربا احتموا في موانئ مع هبوب عواصف.

وبعد انسحاب القاربين المرشحين للفوز بالسباق سكانديا وكونيكا مينولتا تصدر نيكوريتا الاسترالي السباق.

التعليق