العثور على مخازن لغلال من العصر الحجري الحديث في الفيوم

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً

 

    القاهرة -أعلن الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصري زاهي حواس أمس الثلاثاء ان "بعثة امريكية عثرت على ثمانية مخازن لغلال تعود الى العصر الحجري الحديث (9500 -4500 قبل الميلاد) قبل بضعة ايام في الفيوم ( 80 كيلومترا جنوب) مصر.


   وقال حواس ان "هذه المخازن تعيد التأكيد على ان المجتمعات الزراعية في مصر بدأت في مرحلة تاريخية مبكرة وان العثورعلى هذه المخازن بحالة سليمة سيساعد علماء الاثار في فهم عملية التحول من مجتمع يعتمد على الصيد الى مجتمع زراعي مستقر".


   وأشارت رئيسة البعثة الامريكية إلى أن "العثور على هذه المخازن تم في منطقة عثر فيها عام 1926 على 67مخزنا من الحبوب تعود الى نفس الفترة الزمنية وانها كانت موزعة على صفين منها للقمح واربعة صفوف من الشعير والكتان وفواكه لم يحدد نوعها".


   وكان قدماء المصريين في مرحلة ما قبل التاريخ (قبل عصر الكتابة) يقومون بتعبئة القمح بصوامع الى جانب قيامهم بتحميص الحبوب قبل تخزينها وذلك بوضعها في أوان من الفخار توضع فوق الافران لتطهيرها من الرطوبة والحشرات وهذا يدلل على انهم عرفوا بشكل مبكر تأثير الحرارة في تطهير الحبوب المخزونة.


   واستخدموا أيضا طريقة تسمى المكامير حيث كانوا يختارون كثبانا رملية عالية ويقومون بالحفر فيها وتبطين الحفرة بالقش والطمي ويخزنون فيها الغلال داخل سلال مصنوعة من الغاب.


   وعثر على بعض الصوامع المليئة بالقمح والشعير في هذا الموقع وكانت البعثة التي عملت في المكان عام 1926 عثرت على ثلاثة لترات ونصف من الحبوب في داخل بعض تلك المخازن.

التعليق