دومينيك يلمح لعودة بيرس إلى المنتخب الفرنسي

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً
  • دومينيك يلمح لعودة بيرس إلى المنتخب الفرنسي

باريس  - قال ريموند دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم إن خلافه مع اللاعب روبير بيرس انتهى وإنه يرحب بعودة لاعب خط وسط ارسنال الانجليزي لتشكيل المنتخب. وكان بيرس بدأ خلافا مع دومينك عندما وصف استراتيجية المدير الفني بانها غير واضحة وأخذ يشكو بمرارة بعد أن غيره خلال فترة الاستراحة في مباراة المنتخب الفرنسي التي فازت بها فرنسا (2-0) على قبرص في تصفيات كأس العالم لكرة القدم.

وقال بيرس أكثر لاعبي المنتخب الفرنسي مشاركة في المباريات إذ لعب 79 مباراة مع الفريق إنه لا يشعر بارتياح مع دومينيك واتهم المدرب بمعاملة اللاعبين كأنهم تلاميذ.

ورد دومينيك باستبعاد بيرس من تشكيل فرنسا في آخر مباريات الفريق خلال العام أمام بولندا في باريس في تشرين الثاني/نوفمبر

وقال في مقابلة مع صحيفة ليكيب اليومية الرياضية في عدد امس الثلاثاء: ليس علي أن أصفح عن روبير، إذا فعلت ذلك فهذا يعني اني تألمت بتصريحاته، لا أكون رأيا عن أحد بسبب ما يقوله ولكن ما يفعله، وليس هناك مبرر لعدم عودة بيرس لتشكيل الفريق.

واستطرد: عندما تتولى قيادة المنتخب الوطني لا يمكنك استبعاد لاعب لاعذار لا علاقة لها بالموضوع، لست شخصية سيئة ولا يمكنني أن أفعل ذلك. وقال دومينك إنه لم يستبعد أي لاعب من تفكيره بمن فيهم المهاجم نيكولاس انيلكا الذي لم يلعب مع المنتخب الفرنسي منذ أن رفض الانضمام له في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2002 للتأخر في استدعائه للتشكيل عندما كان المدير الفني  السابق جاك سانتيني يقود الفريق.

ومضى دومينيك يقول: أبحث عن أفضل اللاعبين، من الطبيعي أن يكون اللاعبون الذين يلعبون في أندية بارزة والذين يشاركون في دوري الأبطال الاوروبي هم من لهم الأفضلية عند تشكيل المنتخب لمباراة دولية.

وفي تقييمه للفريق خلال الشهور الستة الأولى التي تولى فيها قيادة المنتخب قال دومينك إنه ليس سعيدا ولا مستاء من أداء الفريق. ولم يهزم المنتخب الفرنسي في ست مباريات ولكنه فاز في مباراتين فقط أمام جزر الفارو وقبرص.

وخرج المنتخب الفرنسي من بطولة الأمم الأوروبية التي أقيمت في البرتغال في حزيران/يونيو عندما كان سانتيني يقود الفريق من دور الثمانية بعد هزيمته أمام اليونان.

وسجل المنتخب الفرنسي خمسة أهداف فقط ومني مرماه بهدفين في ست مباريات، وفرنسا متساوية في النقاط مع ايرلندا في مجموعتهما الاوروبية بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006.

وقال دومينيك: بالطبع كان يجب أن أخصص مزيدا من الوقت لكي أفسر للجميع استراتيجيتي وأفكاري، كان يجب أن أنظم لقاءات فردية أكثر مع اللاعبين، ولكن من المؤكد أني اعلم طريقي وما أرغب في تحقيقه، أريد أن يدرك الجميع أن عليهم العمل من أجل تأهل فرنسا لكأس العالم المقبلة في المانيا.

وطالب دومينيك من جديد المشجعين بالتحلي بالصبر مؤكدا أن اللاعبين البارزين مثل زين الدين زيدان وليليان تورام ومارسيل ديسايي لا يمكن تعويضهم سريعا، وقال: نبني فريقا جديدا والأمور تتحسن الآن ولكن الأمور تحتاج بعض الوقت وهو ما لا يتوفر لدينا كثيرا. وتستضيف فرنسا منتخب السويد في مباراة ودية في باريس في شباط/فبراير. 

التعليق