نقابة المهندسين تخفض التأمين الصحي لأعضائها

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً
  • نقابة المهندسين تخفض التأمين الصحي لأعضائها

عمان- قررت نقابة المهندسين "تخفيض رسوم التأمين الصحي لأعضائها المنتسبين لصندوق التقاعد، والذين يزيد عددهم عن 25 الف مهندس ومهندسة، بحيث تصبح رسوماً رمزية"، حسبما كشف نائب نقيب المهندسين محمد الكسيح.

 
  وقال، في مؤتمر صحافي عقده بمقر النقابة بحضور نقيب المهندسين وائل السقا، ان "النقابة ستدير برامجها للتأمين الصحي بشكل مستقل ووحدها، على عكس السنوات الماضية بهدف تحسين الخدمات الصحية المقدمة لمنتسبيها".

مشيرا الى انها "ستحصل على مساعدة رمزية من احدى شركات التأمين الصحي، حيث ستتعاقد مع اطباء ومستشفيات ومختبرات وصيدليات لهذه الغاية".


  واشار الى ان النقابة "تدرس امكانية شراء مستشفى واقامة مراكز صحية في مختلف مناطق المملكة لتوفير الرعاية الصحية اللازمة لاعضائها، وخصوصا ذوي الامراض المزمنة".


  وفيما يتعلق ببرنامج التأمين الصحي شبه المجاني أوضح الكسيح ان المشترك "سيدفع مبالغ رمزية، حيث سيدفع الذين تقل اعمارهم عن 40 عاما 25 دينارا سنويا، والذين تتراوح اعمارهم ما بين 40-60 عاما 35 دينارا سنويا، والذين تتراوح اعمارهم ما بين 60-65 عاما 40 دينارا، في حين يدفع الذين تزيد اعمارهم عن 65 عاما 50 دينارا".


  واشار الى ان رسوم التأمين الصحي السنوية في الدرجة الاولى التي سيدفعها العضو في حال لم يكن عضوا في صندوق التقاعد "تبلغ 85 دينارا للذين تقل اعمارهم عن الثلاثين، و95 دينارا للذين تتراوح اعمارهم بين 30-40 عاما، و105 دينار للذين تتراوح اعمارهم بين 40-50 عاما، و115 دينارا للذين تتراوح اعمارهم بين 50-60 عاما، و135 دينارا للذين تتراوح اعمارهم بين 60-65 عاما، و155 دينارا للذين تزيد اعمارهم عن 65 عاما".


  واكد الكسيح ان صندوق التقاعد "لن يدفع أي مبالغ لتغطية نفقات هذا التأمين الصحي، ولن تتأثر أرباحه، وسيتم تغطية هذا البرنامج من خلال اضافة 5 بالمئة على عوائد الارباح المتحققة على بيع الاراضي للاعضاء". مشيرا الى ان التقديرات الاولية "تشير الى ان تكلفته ستتراوح ما بين 1.5-2 مليون دينار".


  وقال ان الحد الاقصى لسقف التغطية للفرد الواحد في الدرجة الاولى بالسنة "تصل الى (15) الف دينار، وفي الدرجة الثانية الى (12) الف دينار، في حين يبلغ الحد الاقصى لسقف التغطية للحالة المرضية الواحدة في الدرجة الاولى الى (7) آلاف دينار".


  واشار الى انه ومن خلال برنامج التأمين الصحي لعام 2005 "تم رفع سقف العلاج لذوي الامراض المزمنة الى (100) دينار ليصبح في الدرجة الاولى (500) دينار بدلا من    (400) دينار، وفي الدرجة الثانية (450) دينارا بدلا من (350) دينارا".


  وذكر انه "تم رفع نسبة التغطية خارج المستشفى بنسبة 5 بالمئة بحيث اصبحت نسبة التغطية في الدرجة الاولى 85 بالمئة، وفي الدرجة الثانية 80 بالمئة"، كما "تم رفع سقف التغطية للاجهاض المشروع ليصبح في الدرجة الاولى (250) دينارا وفي الدرجة الثانية (175) دينارا".


  ولفت الى أنه "تم رفع سقف العلاج لمرضى السرطان من عشرة الاف دينار الى خمسة عشر الف دينار في الدرجة الاولى مدى الحياة، واثنا عشر الف دينار في الدرجة الثانية مدى الحياة".


  وأضاف أنه "تم رفع نسبة التغطية داخل المستشفى للامراض المزمنة ومضاعفاتها بنسبة 10 بالمئة لمشتركي عام 2000 فما دون لتصبح 80 بالمئة"، مشيرا الى ان الخصومات الممنوحة للابناء "كانت 30 بالمئة حتى الابن الخامس، في حين أصبحت الآن "مفتوحة لجميع الابناء على النحو التالي الابن الاول 10 بالمئة، الابن الثاني 15 بالمئة، والابن الثالث 20 بالمئة، والابن الرابع 25 بالمئة، والابن الخامس فأكثر 30 بالمئة، بالاضافة الى تغطية علاج هشاشة العظام (خارج المستشفى فقط) لانها كانت مستثناة".


  وذكر ان لدى النقابة برنامجا للرعاية الصحية "يقوم على تحديد نفقات العلاج مسبقا قبل الادخال الى المستشفى من اجل خفض تكاليف العلاج دون المساس بنوعية الخدمة التي تقدمها المستشفيات"، مشيرا الى انه برنامج "اختياري ويتعامل مع حالات الادخال للعلاج داخل المستشفى فقط".


  واكد الكسيح ان هذا البرنامج "يوفر ما نسبته من 25-30 بالمئة من نفقات العلاج، ويتم علاج المريض حسب الاسعار الممنوحة لشركات التأمين الصحي".


  وبين أنه يسمح للمهندسين "الاشتراك في برامج التأمين الصحي او تجديد الاشتراك حتى 31 آذار(مارس) المقبل شريطة تسديد رسوم كامل العام، ولا تغطى أي اجراءات طبية تمت قبل تقديم طلبي الاشتراك او تجديد الاشتراك وتسديد الرسوم".
 

التعليق