عبيدات يؤكد أن نوابا وعدوا بالاجتماع مع إدارة الشركة لنقل مطالب المعتصمين

مهندسو المصفاة ينقلون اعتصامهم إلى رئاسة الوزراء

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • مهندسون من العاملين في شركة مصفاة البترول خلال اعتصام مطلبي نفذوه أمس أمام مجلس النواب-(تصوير: أسامة الرفاعي)

محمد الكيالي وحسان التميمي

عمان - أكد نقيب المهندسين عبدالله عبيدات أن النقابة ستدعو منتسبيها العاملين في شركة مصفاة البترول الأردنية إلى “تقديم استقالات جماعية في حال تعنتت إدارة الشركة إزاء تلبية مطالبهم”.
وأعلن عبيدات خلال اعتصام نفذه مهندسو المصفاة أمام مجلس النواب أمس، عن نقل الاعتصام اليوم أمام مقر رئاسة الوزراء.
وأوضح أن النقابة “وجهت خطابا شديد اللهجة للمدير التنفيذي للشركة ردا على التهديدات التي وجهها للمضربين عن العمل، وخصوصا العاملين على العقود”، مبينا أن “تلك التهديدات لن تجدي نفعاً أمام إصرار المعتصمين على تحقيق مطالبهم”.
وحول اللقاء الذي جمعه مع رئيس لجنة العمل النيابية النائب عدنان السواعير وعدد من النواب بحضور ممثل عن وزارة العمل وأعضاء لجنة الإضراب قبيل الاعتصام، قال عبيدات إن النواب “تفهموا مطالب المهندسين وقرروا الاجتماع مع إدارة الشركة للتوصل إلى تفاهم حول مطالبهم”.
وبين أن النقابة “فوجئت بكتب تحريضية على مطالب المهندسين موجهة من نقابة العاملين في البتروكيماويات للجنة النيابية”، مشيراً إلى أن الأمر يتعلق بـ”مطالب مهنية (علاوة مهنة) وليست عمالية، وأن النقابة ترفض الأسلوب الذي تتبعه إدارة الشركة لخلق نزاع بين المهندسين والعمال، وتأليب العمال على المهندسين”.
وأكد عبيدات أن مطالب مهندسي المصفاة سـ”تتحقق، وأن النقابة لن تسكت على مطالبهم وستواصل مساعيها لتحقيقها”.
وكان الناطق باسم المعتصمين في الزرقاء مصطفى المومني، قال في وقت سابق، إن الزيادة التي يطالب بها المهندسون “لن تكلف الشركة سوى 50 ألف دينار شهريا لـ137 مهندسا”، مضيفا “إن هناك ستة مهندسين من المحظوظين رواتبهم تترواح ما بين 5 آلاف و7 آلاف دينار شهريا ومعظهم ممن بلغ سن التقاعد وتم التمديد لهم لأكثر من 7 أعوام”.
وقال المومني إنه “إضافة إلى خسائر الشركة بسبب الإضراب والتي تناهز نصف مليون دينار يوميا بسبب توقف بعض الوحدات عن الإنتاج، فإن الشركة ستخسر أيضا المهندسين بسبب هجرة كفاءات أردنية إلى الخليج لعدم إنصاف المهندسين في الشركة”.
وحذر من تأثير الإضراب على توفر المشتقات النفطية في الأسواق، بعد توقف وحدة الهيدروجين عن العمل، والتي تنتج 900 طن من مادتي الكاز والسولار يوميا، وتقلص إنتاج وحدة التقطير التي تنتج 2400 طن من السولار يوميا”.
بدورها قالت لجنة الإضراب إن “إدارة الشركة أصدرت الخميس الماضي تعميم طوارئ يحمل الرقم (10) بإعلان حالة الطوارئ في موقع المصفاة، وأسندت من خلاله مهام هندسية بحتة في عدد من مواقع الإنتاج الحيوية لأشخاص ليسوا مهندسين وغير مؤهلين لهذه المهمات”. وأضافت في بيان لها أن هذه المهمات “لا يمكن إنجازها إلا ضمن المعايير الهندسية، ما يشكل مغامرة غير محسوبة النتائج تؤثر بشكل واضح على دقة إنجاز الأعمال ويقلل من كفاءتها وعمرها الافتراضي”.
ويطالب المهندسون المضربون بمنحهم علاوة هندسية بقيمة 25 % من الراتب الأساسي.

mohammad.kayyali@alghad.jo
hassan.tamimi@alghad.jo

mkayyali1980@

hasstamimi@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • ». (تعقيب)

    الاثنين 19 أيار / مايو 2014.
    ناطق اعلامي ؟ههه..
    المهندسين المحظوظين يفوفقوكم خبرة.. وهم مئة بالمئة كفاءة وطنية.. للعلم احد المشرفين عالاضراب يقال انه حامل دكتوراة .. وقبل مدة قام بتخريب بويلر سعره مليون دينار .. فاليحمد الله انه على رأس عمله مع العلم ان هذا البويلر مشروع تخرجه بالدكتوراة!
    حدث ولا حرج ..اغلب المعتصمين ليس لهم دور سوى التوقيع ..اي فعلا لم تتضرر بغيابه الشركة..

    عدا عن ان هذا الناطق ..........تخصصه بشركة تسويق منتجات؛)