الأسيران الأردنيان حماد والدباس يضربان عن الطعام

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 11:20 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 03:51 مـساءً
  • اسير فلسطيني - (ارشيفية)

غادة الشيخ

عمّان ورام الله- دخل الأسيران الأردنيان في المعتقلات الإسرائيلية علاء حماد وحمزة الدباس، اليوم الأربعاء، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، تضامناً مع إضراب 5200 أسيراً فلسطينياً أعلنوا تنفيذهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام بدء من يوم غد الخميس، احتجاجاً على سياسة "الاعتقال الإداري".

وجاء ذلك وفقاً الناطق الإعلامي باسم اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية فادي فرح في اتصال مع "الغد"، الذي قال إنه لم يتأكد للجنة دخول باقي الأسرى الأردنيين في الإضراب.

وأعلنت وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أن 5200 أسيراً سيشرعون يوم غدٍ الخميس في إضراب تحذيري شامل، تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ 28 يوما على التوالي.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي اليوم الاربعاء، أن الأسرى حذروا من دخول الآلاف منهم في إضراب مفتوح عن الطعام بدءا من الأسبوع المقبل.

وأشار البيان إلى أن 120 أسيرا في سجن هداريم نفذوا اليوم إضرابا تحذيريا ضد إدارة السجون تضامنا مع الأسرى، إضافة إلى انضمام 40 أسيرا من سجن النقب إلى الإضراب المفتوح، ما يشير إلى اتساع نطاق الإضراب في سجون الاحتلال.

وقالت الوزارة " أمام خطورة الوضع الصحي الذي يمر به الأسرى، ونقل أكثر من 20 أسيرا إلى المستشفيات الإسرائيلية بعد فقدانهم الوعي وزج العديد منهم في العزل الانفرادي واستمرار تعنت إسرائيل بالتجاوب مع مطالب المضربين، أصبح من الضروري الآن تدخل سياسي عاجل لإنقاذ المضربين، وعدم تركهم تحت رحمة الشاباك الإسرائيلي".

وكشف وزير وزارة شؤون الأسرى عيسى قراقع عن اتصالات من قبل القيادة الفلسطينية وبتعليمات من الرئيس محمود عباس مع جميع الدول والأطراف المؤثرة، لممارسة الضغط على الجانب الإسرائيلي للاستجابة لمطالب المعتقلين، ومنعها من ارتكاب جرائم لا تمت للإنسانية بصلة.-(بترا)

التعليق