الغد- يبدو أن منى البحيري، أو صاحبة العبارة الشهيرة "شتب يور ماوس أوباما"، لا تكف عن حمل المفاجآت. وآخرها ظهورها في دبي إلى جانب الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاروتيونيان.

وفي التفاصيل.. إن منى صاحبة الحجاب الأخضر حضرت منتدى الإعلام العربي، وقد تلقف وجودها نيشان وطلب أخذ صورة إلى جانبها، فصاحبة العبارة الشهيرة لأوباما باتت تنافس العديد من الإعلاميين في عالم الشهرة.

فقد انتشر فيديو مصور للمرأة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي واقفة إلى جانب نيشان تدلي بدلوها بلغة إنجليزية ركيكة، وبنبرتها المعتادة، مخاطبة أوباما، ومنددة بدعمه للإخوان، ومذكرة إياه بأحداث 11 سبتمبر. فيما بدا نيشان مستغرباً لجمل السيدة ولغتها، وعباراتها، محاولاً أن يمسك نفسه من الضحك.

وفي حين استهجن البعض استقبال صاحبة "شت يور ماوس"، إلا أنها قد أتت للمشاركة في جلسة "ثورة الهوامش"، بحسب ما أوضحت منى المري رئيسة نادي دبي للصحافة ورئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، في حديث لصباح العربية. إذ أشارت إلى أن السيدة الخضراء بحسب ما وصفتها ستحضر في إطار جلسة بعنوان "ثورة الهوامش" التي تتمحور حول تحول الهوامش إلى خبر رئيسي فتتصدر المشهد الإخباري والإعلامي.(العربية)