أكد أن القيادة واعية لما يجري من حولنا

الروابدة: الأردنيون والفلسطينيون لا يقبلون طروحات الوطن البديل

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 07:32 مـساءً
  • رئيس مجلس الاعيان الدكتور عبدالرؤوف الروابدة

 إربد- قال رئيس مجلس الاعيان الدكتور عبدالرؤوف الروابدة ان المشاكل والازمات والمشاكل الموجودة على الساحة المحلية يحب ان لاتنسينا ان نلتف خلف الوطن بكل ما اوتينا من قوة .

واكد خلال لقاء مع الفعاليات الشعبية بلواء الطيبة بدعوة من النائب السابق عاكف المقابلة جرى في بلدة صما ان قيادتنا واعية ومدركة لجملة الخطوب التي تحيط بنا وفي مقدمتها ما يتصل بالقضية الفلسطينية والحلول المطروحة، وهي على دراية تامة واتصال مباشر مع كل الاطراف لابعاد الهواجس التي يتحدث بها البعض عن حلول على حساب الاردن.

وشدد على ان الاردنيين والفلسطنيين على السواء لا يقبلون طروحات الوطن البديل كبديل لحق العودة واقامة الدولة الفلسطينية على الارض الفلسطينية، مؤكدا ان ما يشاع حول ذلك هو دعاية اسرائيلية يغذيها بعض طرفي المعادلة لتمرير اجندات ومصالح ضيقة لا تخدم الشعبين.

واكد ان ثقة الاردنيين بجيشهم في الذود عن حياض الوطن ومنع اي ارتدادات لما يجري في سورية لا يداينها الشك لاسيما ان اخطر ما يحدث في سوريا هو دمار القلوب قبل دمار المباني والبنى التحتية والحضارة وغيرها وهو الاخطر في المنطقة، مشيراالى ان الشعب الاردني يشكل جيشا خلف الجيش النظامي وحاجزا امنيا منيعا خلف الاجهزة الامنية وهو ما ستتحطم عليه الاخطار والتحديات من اي مصدر جاءت.

واشار الى ان ما ننعم به من امن واستقرار في ظلال الاستقلال الذي صنعه الشعب افرادا وقبائل ومؤسسات مع قيادتهم الهاشمية الحكيمة لم يأت بسهولة ويجب ان نحرص جميعا عليه كأساس لاي جهد اصلاحي وتحديثي وتنموي قياسا على ما يجري حولنا، لافتا الى ان الديمقراطية تحتاج لمراحل طويلة ومستمرة من العمل والتجربة ومراجعة السلبيات لانضاجها وتجذيرها كممارسة عامة ومنهج حياة فهي لاتاتي بين عشية وضحاها او خلال مرحلة فصيرة.

 

التعليق