تقرير اقتصادي

ازدياد الاستثمارات العالمية في المواقع التفاعلية مع ارتفاع أعداد المتصفحين

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- بات التوجه في السوق العالمية لتقييم المواقع الإلكترونية يعتمد على عدد المتصفحين بشكل أساسي، إلى جانب الإيرادات المتحققة لهذه المواقع من الإعلانات التي تعتمد أيضا على قاعدة المتصفحين.
وتشير دراسات حديثة إلى أن قيمة عملية التصفح يترجمها المهتمون إلى قيمة نقدية تدخل في حساب التقييم الكلي للموقع وبالتالي القيمة السوقية له، سواء أكانت محركات بحث أم مواقع تفاعلية.
فإن قيمة المتصفح لمحرك البحث لشركة جوجل الذي يتربع على عرش الشركات من حيث القيمة السوقية يبلغ 217 دولارا اعتمادا على العائد الإعلاني، إذ أسهم 103 مليار متصفح في جعل القيمة السوقية للشركة 282.2 مليار دولارا و ذلك حسب مجلة فوربس.
لكن العائد من إيرادات الإعلانات لا يعد العامل الحاسم في عملية تقييم أي موقع إذ يشكل عدد المتصفحين بحد ذاته بغض النظر عن قيمة الإعلان أو الإيرادات، كل عملية التقييم.
وحسب صحيفة وول ستريت جورنال، فإن عملية استحواذ فيس بوك على واتس اب تمت على قاعدة عدد المشتركين وليس على قاعدة الإيرادات المتحققة؛ حيث تمت عملية الاستحواذ على واتس اب التي يشترك فيها 450 مليون حول العالم، بقيمة 19 مليار دولار، رغم أن واتس اب لم تحقق أي إيرادات من هؤلاء المشتركين. 
وعند المقارنة مع قيمة المتصفح العربي، والذي تتراوح  قيمته السوقية من 30 الى 50 دولارا نجد ان الارقام تختلف الى حد كبير، مما اصبح موقع اهتمام المستثمرين. وبالرغم من أنه لا توجد دراسات دقيقة تبين قيمة المتصفح العربي، لكن هناك قرائن يمكن القياس عليها، مثل صفقة شراء ياهو لموقع مكتوب والاستثمارات الاخيرة في كل من Marka VIP و شركة كوبون.
 فعلى سبيل المثال قيمة المتصفح الواحد لموقع كورة الأميركي (Quora) الذي يقدم إجابات لاستفسارات المتصفحين باللغة الإنجليزية، تبلغ 145 دولار حسب مجلة أم أي تي تكنولوجي، رغم أن الموقع لا يحقق أي إيراد إعلاني اعتمادا على عدد المتصفحين. فيما يبلغ قيمة المتصفح 40 دولار تقريبا لمرادف (كوره) باللغة العربية موقع "جوابكم" www.jawabkom.com الذي يوفر إجابات للمتصفحين حول قضايا عديدة تتعلق بالصحة والقانون والحقوق المدنية وغيرها من القضايا التي تثار حولها تساؤلات يحتاج المتصفح إلى إجابات دقيقة حولها وبسرعة ملائمة.
وحسب احدث البيانات التي أعلن عنها مؤسس موقع "جوابكم" المهندس رائد ملحس، فإن عدد المستخدمين للموقع من الدول العربية وغيرهم من الناطقين باللغة العربية المنتشرين في دول العالم، يتجاوز800.000 مستخدم و 3 ملايين متصفح في الشهر، وهو قد يكون رقم قياس جديد في الوطن العربي للموقع الذي تم إطلاقه منذ اربعة اشهر فقط.
ويتوقع ملحس وسط تزايد الطلب على هذا النوع من الخدمات، ووسط زيادة انتشار الانترنت واستخدام الهواتف الذكية، أن يرتفع عدد المتصفحين لموقع جوابكم الالكتروني.
 ويعد الاستثمار في هذه الخدمات اتجاها متناميا، لاسيما فيما يتصل بالمحتوى الإلكتروني باللغة العربية، الذي مايزال محدودا مقارنة بالمحتوى باللغة الإنجليزية واللغات الأخرى، وهو ما يتطلب من المستثمرين العرب ضخ المزيد من الاستثمارات في هذا النوع من الخدمات واستثمار النمو المتزايد من قبل المستخدمين.

التعليق