ترجيح اكتشاف 15 ألف طن إضافية من أكسيد اليورانيوم وسط المملكة

تم نشره في الخميس 22 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

 رهام زيدان

عمان - رجح رئيس فريق الخبراء المعتمدين لحصر كميات اليورانيوم في وسط أراضي المملكة مارات أبزالف أن تزيد كمية اليورانيوم المكتشفة بعد استكمال عمليات التنقيب بمقدار 5-15 ألف طن أكسيد اليورانيوم "u3o8". 
وبين أبزالف الذي يعمل مستشارا دوليا ومديرا عاما لشركة "ماسا جيوسيرفس الاسترالية" أنه إذا ما تم حساب كميات اليورانيوم التي يزيد تركيزها على (71) جزءا بالمليون فإن الكمية تصبح 65979 طن أوكسيد اليورانيوم.
ودحض أبزالف الأرقام التي أعلنتها الشركة الأردنية- الفرنسية لتعدين اليورانيوم سابقاً بان كميات اليورانيوم في وسط الأردن الذي يزيد تركيزه عن (71) جزءا بالمليون هي (28400) طن أوكسيد يورانيوم.
وتسلمت شركة تعدين اليورانيوم الأردنية أمس أول تقرير فني خاص بكميات اليورانيوم في اراضي وسط المملكة، الذي اعده فريق من الخبراء المعتمدين عالمياً وحسب الأسس المعتمدة عالمياً (نظام jorc) .
وقال مدير عام شركة تعدين اليورانيوم الأردنية سامر القاهوق في مؤتمر صحفي أمس إن "هذا أول تقرير يصدر عن وسط الأردن معتمداً على الأسس العالمية وحسب نظام (jorc) العالمي وموقع من قبل خبراء معتمدين عالمياً".
 وأضاف في المؤتمر الذي عقده مع رئيس الفريق الفني أبزالف في مقر الشركة في عمان أن عمليات التنقيب الميدانية مستمرة حتى الانتهاء من كافة المناطق المؤملة لتواجد خامات اليورانيوم في وسط الأردن حسب نظام جورك ومن قبل كادر الشركة الأردني.
 وأوضح انه يتم حالياً إجراء التجارب على عمليات استخلاص اليورانيوم من الخام من قبل كادر الشركة الأردني؛ مشيرا الى انه سيتم إجراء دراسة الجدوى الاقتصادية والتي من ضمنها دراسة الأثر البيئي لعمليات التعدين بعد استكمال عمليات التنقيب والاستخلاص.
وأشار قاهوق الى إن الطبقات الحاوية على خام اليورانيوم قريبة من السطح وعليه سيتم تعدين الخام بواسطة المنجم المكشوف وبهذا تكون كلفة التعدين رخيصة.
من جهته ؛ قال أبزالف "التقرير الذي اعده فريق الخبراء اعتمد على المعلومات التي تم الحصول عليها نتيجة عمليات التنقيب التي يقوم بها الفريق الفني الأردني تحت إشراف فريق الخبراء والذي تم حسب نظام (jorc) المعتمد عالمياً بكل تفاصيل عمليات التنقيب بما في ذلك حفر الخنادق وجمع العينات وتحليلها في مختبرات هيئة الطاقة الذرية الأردنية والتي أثبتت تحاليل جزءا من هذه العينات في كندا دقتها.
واوضح أبزالف الذي قدم ايجازا لمجلس الوزراء عن كميات اليورانيوم في وسط المملكة ان التقرير يتضمن حساب مصادر اليورانيوم في منطقة وسط الأردن مبنياً على المعلومات التي تم الحصول عليها حتى نهاية المرحلة الأولى لغاية شهر آذار (مارس) للعام 2014. 
واشار أبزالف إلى أن التقرير الذي اعده فريق الخبراء اعتمد على المعلومات التي تم الحصول عليها نتيجة عمليات التنقيب التي يقوم بها الفريق الفني الأردني تحت إشراف فريق الخبراء والذي تم حسب نظام (jorc) المعتمد عالمياً بكل تفاصيل عمليات التنقيب بما في ذلك حفر الخنادق وجمع العينات وتحليلها في مختبرات هيئة الطاقة الذرية الأردنية والتي أثبتت تحاليل جزءا من هذه العينات في كندا دقتها.

reham.zedan@alghad.jo

@rihamzeidan

التعليق