840 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي

مراد يدعو لتنمية حركة التجارة والاستثمار بين الأردن ومصر

تم نشره في السبت 24 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • أرشيفية

عمان-الغد- دعا رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد الى تنمية حركة التجارة والاستثمار المشترك بين الأردن ومصر على مستوى القطاع الخاص بما ينعكس على علاقات البلدين الاقتصادية.
جاء ذلك خلال لقائه وعدد من اعضاء مجلس أدارة الغرفة مساء أول امس وفدا يمثل شركات تجارية حكومية مصرية تزور المملكة حاليا للمشاركة في معرض المنتجات المصرية الذي يقام سنويا في الأردن.
وعبر رئيس الغرفة عن اعتزاز فعاليات القطاع التجاري بمستوى العلاقات التي تربط المملكة مع الشقيقة مصر بمختلف المجالات، مشيرا الى ان الاقتصاد المصري يعد من اهم ركائز الاقتصاد العربي نظرا لقوته وتنوع انشطته.
وشدد مراد على ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في ظل الإمكانات الكبيرة التي تتوافر لديهما والتنسيق لإقامة المعارض والمؤتمرات الاستثمارية، وتذليل الصعوبات التي تواجه حركة التبادل التجاري بخاصة المشاكل ذات الصلة بحركة النقل.
واشار رئيس الغرفة الى ضرورة استغلال الاتفاقيات الموقعة بين البلدين خاصة التي تمت اخيرا على هامش اجتماعات اللجنة العليا لزيادة حركة التجارة البينية بينهما، بالإضافة الى تعظيم الاستفادة من اتفاقيتي منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى و"اغادير".
واكد مراد حرص الغرفة على التنسيق مع فعاليات القطاع المصري لاقامة المعارض المتخصصة، وتبادل زيارات الوفود التجارية والمعلومات عن الفرص الاستثمارية والتجارية المتوفرة لدى البلدين للاستفادة منها بما ينعكس على مصالحهما الاقتصادية.
وطلب رئيس الغرفة من الجانب المصري تزويد الغرفة بالمواصفات القياسية المصرية ليتم مطابقتها مع المواصفات القياسية الأردنية التي تعتمدها المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومؤسسة المواصفات والمقاييس، مشيرا الى ان غرفة تجارة عمان على استعداد لتزويد الشركات المصرية بالمواصفة الأردنية.
واشار الى ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية وتطويرها ومعالجة المعيقات التي تحول دون تعزيز التجارة البينية العربية التي لا تزيد على 11 %، بالرغم من الروابط المشتركة الجامعة داعيا الى تشجيع القطاع الخاص العربي للقيام بهذا الدور وتوفير الدعم له للوصل الى التكامل الاقتصادي.
وذكر مراد ان حجم التبادل التجاري بين البلدين ما زال اقل من الطموحات حيث بلغ حوالي 840 مليون دولار خلال العام الماضي معربا عن أمله بوصوله الى مليار دولار مع نهاية العام الحالي.
 ودعا القطاع الخاص المصري إلى زيادة استثماراته في الأردن وإقامة مشاريع مشتركة تكون نقطة انطلاق للدول العربية المجاورة والاستفادة من البيئة الاستثمارية في المملكة والاستفادة من موقع الأردن الاستراتيجي للوصول الى الأسواق المجاورة بخاصة العراق.
وتشير التقديرات الى ان حجم استثمارات الأردن في مصر تقدر بما قيمته حوالي 507 ملايين دولار حصة القطاع الصناعي منها 309 ملايين دولار مقابل حوالي 311 مليون دولار استثمارات مصرية بالمملكة حصة القطاع الصناعي ما قيمته 18 مليون دولار.
من جهته اكد رئيس الوفد، رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة طنطا للزيوت والصابون المهندس محمد العيسوي، عن استعداد الجانب المصري للدخول في شراكات تجارية مع شركات أردنية واستخدام المملكة كمعبر بري للدول المجاورة.
وشدد على ضرورة تعزيز الشراكة بين مؤسسات القطاع الخاص في البلدين واهمية وجود نافذة للحوار المشترك مع غرفة تجارة عمان والشركات التجارية المصرية، للاطلاع على الفرص الاقتصادية المتوفرة في المملكة والاستفادة منها.
وتعد الاجبان والخضار والفواكه وزيت فول الصويا ومحضرات غير كحولية والأسمدة، والصابون والبلاط والأثاث والعسل والخيوط ومواد اخرى ابرز مستوردات الأردن من مصر.
وحضر اللقاء النائب الاول لرئيس الغرفة غسان خرفان، وامين الصندوق جمال فريز ونائب امين السر مروان غيث والوزير المفوض التجاري في السفارة المصرية محمد عبدالله.

التعليق