فورمولا 1

روزبرغ رهن التحقيق بعد تفوقه في التجارب التأهيلية لسباق موناكو

تم نشره في الأحد 25 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

موناكو - انتزع الألماني نيكو روزبرغ سائق مرسيدس في ظروف مثيرة للجدل مركز أول المنطلقين لسباق موناكو أمس السبت بعد واقعة حرمت زميله البريطاني لويس هاميلتون من فرصة التغلب عليه.
وعلى الفور فتح المشرفون في بطولة العالم لفورمولا 1 تحقيقا في تحرك قام به روزبرغ عند منعطف ميرابو لمنع هاميلتون في الثواني الأخيرة وتسبب في رفع أعلام التحذير الصفراء في لحظة فارقة من التصفيات.
واكتفى هاميلتون - متصدر الترتيب العام للبطولة بعد فوزه بآخر أربعة سباقات - بالمركز الثاني بعدما منعه روزبرغ في اللفة الأخيرة.
وقال روزبرغ الفائز في موناكو العام الماضي وأقرب ملاحقي هاميلتون في الصدارة بابتسامة وهو يتحدث للصحفيين: "اعتقدت أن الجولة انتهت، أنا سعيد لاني نجحت. الحصول على مركز أول المنطلقين في محل اقامتي أمر رائع.. لا توجد نتيجة أفضل من ذلك".
وأضاف: "بالطبع أشعر بالأسف من أجل لويس. لم أكن أعرف مكانه بالضبط. لكني وأنا أنعطف لم أكن من يأتي وراء. بالطبع ليس هذا بالأمر الجيد لكن هذا هو ما حدث".
وقال هاميلتون وهو انه من المؤسف أن يحقق منافسه تفوقا بهذه الطريقة.
وسيبدأ الاسترالي دانييل ريتشياردو السباق اليوم الأحد من المركز الثالث بسيارة رد بول وسيكون وراءه في المركز الرابع بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل، وسيشغل ثنائي فيراري فرناندو ألونسو وكيمي رايكونن المركزين الخامس والسادس.
من ناحية ثانية، يرى لويس هاميلتون متصدر بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أن حلبة جائزة موناكو الكبرى تحفل بالجنون والسخف والرهبة بل وأكثر من هذا.
ويملك هاميلتون سائق مرسيدس باعا طويلا في السيطرة على أشهر السباقات التي تقام على حلبة شوارع لكن ما يزال يجد الحلبة مرعبة ومخيفة كما كان الحال عندما خاض عليها أول سباق له وهو شاب العام 2007.
وعند سؤاله قبل سباق اليوم عن أي جانب من الحلبة يجعله يشعر بالخوف ارتسمت ابتسامة على وجه سائق مرسيدس الفائز بسباق موناكو في 2008 وهو العام الذي أنهاه بالفوز باللقب.
وقال السائق البريطاني الذي يسعى لتحقيق خامس انتصار له على التوالي هذا الموسم: "لا توجد منطقة في الحلبة لا تشعرني بالخوف. الحلبة بأكملها تصيبني بالرعب، أتمنى أن تشعروا بما نشعر به عندما ننطلق على الحلبة. الامر يشبه ألعاب الملاهي المخيفة".
وتابع: "عامل الخوف يستمر لجزء من الثانية إلا أنه يستمر على حلبة موناكو طوال السباق. الأمر مرعب لكنه ممتع. تنتابك كافة هذه المشاعر المتباينة".
وسيقود ثلاثة سائقين سيارات فورمولا 1 في سباق جائزة موناكو لاول مرة في تاريخهم. وسيكون الروسي دانييل كفيات سائق تورو روسو الوحيد من بينهم الذي لم يشارك على تلك الحلبة من قبل حتى على صعيد الفئات الأدنى، وابتسم هاميلتون قائلا: "سيكون الأمر مرعبا حقا (بالنسبة لهم)".
وكان الراحل ايرتون سينا بطل العالم ثلاث مرات والذي شكل النموذج في أعين هاميلتون وهو في فترة الصبا المهيمن على سباق موناكو بعد أن حقق خمسة انتصارات.
وسجل سينا سرعة عالية في إحدى اللفات في التجارب التأهيلية للسباق وبدا انه فاق فيها ما هو مألوف. -(رويترز)

التعليق