الكرك: شكاوى من تردي أوضاع المقبرة القديمة

تم نشره في الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

 هشال العضايله

الكرك - يشكو سكان في مدينة الكرك وضواحيها من تردي أحوال مقبرة المدينة الوحيدة والموجودة إلى الغرب من مدينة الكرك، مطالبين بلدية الكرك ومحافظتها بإغلاقها وافتتاح مقبرة جديدة خارج حدود البلدية حرصا على حرمة المقابر.
وأشاروا إلى أن المقبرة التي يدفن فيها جميع أبناء المدينة وضواحيها باتت تعاني من الإهمال وغياب الخدمات بشكل كامل، إضافة إلى امتلائها بالكامل ولم يعد فيها مكان لدفن موتى جدد.  وبينوا أن المقبرة تتعرض كل فترة إلى الاعتداء المتكررة من قبل بعض الأشخاص، لافتين الى أنها أصبحت مرتعا لأصحاب السوابق الذين يقومون بالجلوس فيها ليلا وممارسة سلوكات لا تحترم حرمة المقابر.
 وأكد إبراهيم الصرايرة من سكان الكرك ان حال المقبرة اصبح لا يطاق مع الأوضاع التي توجد بداخلها، حيث تتراكم النفايات بين القبور وبشكل دائم.
من جهته أكد رئيس بلدية الكرك المهندس محمد المعايطة أن البلدية عملت منذ فترة على ايجاد مقبرة جديدة في منطقة مدخل الكرك من الجهة الشرقية، مشيرا الى ان كافة اللوازم للمقبرة جاهزة باستثناء الطريق العام المؤدي إلى المقبرة حيث تنتظر البلدية موافقة الجهات المختصة في وزارة البلديات على ترسيمه وافتتاحه رسميا.
ولفت الى أن تأخير افتتاح المقبرة يعود الى تأخير من وزارة البلديات بخصوص الطريق النافذ للمقبرة.

hashal.adayleh@alghad.jo

hashalkarak@

 

التعليق