السجن لسلفي قاتل مع "النصرة" وآخر لمحاولته اجتياز الحدود السورية

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - قضت محكمة أمن الدولة بسجن سلفيين اثنين، الأول لمدة خمسة أعوام لاتهامه بـ"التسلل عبر الحدود الأردنية السورية والقتال مع تنظيم جبهة النصرة في مدينة درعا ضد قوات النظام السوري"، والثاني بالحبس عامين ونصف العام "لمحاولته التسلل عبر الحدود الاردنية إلى السورية بقصد الالتحاق بالجماعات المسلحة".
وجاء في القرار الصادر عن الهيئة القضائية المدنية برئاسة القاضي أحمد القطارنة وعضوية القاضيين أحمد العمري ومخلد الرقاد أن "المتهم الاول وهو ينتمي الى الفكر التكفيري توجه إلى سورية متسللا الحدود، حيث التحق هناك بتنظيم جبهة النصرة ومن ثم التحق بتنظيمات تكفيرية أخرى، وبعدها قرر العودة الى الأردن".
ووفق القرار القابل للتمييز فإن المتهم "قبض عليه بينما كان عائدا الى الاردن بعد ان تسلل الحدود بطريقة غير مشروعة، حيث تم تسلميه لدى الاجهزة الامنية والتي أحالته إلى نيابة أمن الدولة".
وأدانت المحكمة المتهم بتهمتي "مغادرة البلاد بقصد الالتحاق بجماعات مسلحة، وتهمة "تسلل اراضي المملكة بطريقة غير شرعية".
وفي قضية منفصلة، قضت المحكمة وبالهيئة القضائية ذاتها، بحبس متهم من التيار السلفي مدة عامين ونصف العام بعد إدانته بتهمة "محاولة تسلل الحدود بقصد الالتحاق بجماعات مسلحة".

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق