انقلاب تايلاند: اعتقال وزير بمؤتمر صحفي والإفراج عن ينغلاك

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 12:37 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 04:43 مـساءً
  • رئيسة الوزراء السابقة ينغلاك شيناواترا-(أرشيفية)

بانكوك- اعتقل عسكريون اليوم الثلاثاء وزيرا في الحكومة المدنية التايلاندية المخلوعة خلال مؤتمر صحفي في بانكوك.

وتسلم الجيش التايلندي السلطة إثر انقلاب.
وكان شاتورون شايسونغ أعلن في نادي مراسلي الصحف الأجنبية أنه قرر ألا "يلبي دعوة الجيش إلى الحضور" عندما دخل جنود إلى المكان واقتادوه أمام عشرات المصورين والصحفيين، كما ذكرت صحفية من وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت المجموعة العسكرية الحاكمة أنها أفرجت عن رئيسة الوزراء السابقة ينغلاك شيناواترا التي أوقفت الجمعة الماضي في مكان سري.
وقال الناطق باسم الجيش وينثاي سوفاري إن ينغلاك شيناواترا "عادت إلى منزلها". وكانت اعتقلت الجمعة مع حوالى مئتي مسؤول من قبل العسكريين الذين كانوا يكتفون بتأكيد أنها "في حالة جيدة".

يشار إلى أن ينغلاك مُنعت و154 شخصا آخرين من مغادرة البلاد عندما أعلن متحدث عسكري أن "155 شخصا في الإجمال ممنوعون من السفر إلى الخارج إلا باذن من النظام العسكري الجديد، وذلك "بهدف المحافظة على السلام والنظام".

ودعت المنظمة غير الحكومية المدافعة عن حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش السبت الماضي الجيش إلى "الإفراج عن كل الذين اعتقلوا بشكل تعسفي" و"إحلال الديموقراطية من جديد بسرعة".

التعليق