التعاون الهندسي بين القطاعين العام والخاص يسهم بالتوسع بتنفيذ الحفائر

تم نشره في الأربعاء 28 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان – الغد - يسهم التعاون بين القطاعين العام والخاص في المشاريع الرائدة بالمجال الهندسي بالتوسع بتنفيذ الحفائر والسدود في المملكة للاستفادة من كل قطرة ماء لمخازين جوفية تعرضت للاستنزاف الجائر على مدى أعوام.
وأشار وزير المياه والري حازم الناصر، خلال تصريحات صحفية، إلى أن إحصائيات الوزارة/ السلطة تؤكد ان الحفائر والسدود في المناطق الشرقية والبادية تخزن حاليا ما يزيد على 100 مليون م3، اضافة لما تخزنه السدود الرئيسية بطاقة 167 مليون م3 وبنسبة تخزين قدرها 51  % لهذا العام.
بدوره، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة اتحاد المستشارين المهندس سعيد أبو جابر "إن الشركة تعتبر من أوائل الشركات التي تنبهت لهذه المشاريع، وإحدى الشركات الشريكة للجهات الرسمية في تنفيذ مثل هذه المشاريع، إذ تقدم الشركة حلولا متكاملة لمجموعة واسعة من القطاعات بما فيها الأبنية والعمارة، الطرق والجسور والأنفاق، النقل والمرور، المياه والصرف الصحّي، السدود والمنشآت المائية.
وأكد أبو جابر "أن هذه الشراكة مع القطاع العام أكسبتهم خبرة في التعامل مع المشاريع الكبرى، وحصدوا عدة جوائز بناء على ذلك، ومنها  جائزة الملك عبد الله الثاني للتميّز – القطاع الخاص 2011، وجائزة التميّز من الملك الحسين عن التصميم والاشراف على بناء سدّ الكرامة العام 1998، بالإضافة إلى جائزة أفضل الخدمات الاستشارية من وزارة الأشغال العامّة والإسكان وجائزة أغا خان للهندسة المعمارية للمهندس جعفر طوقان، وجائزة أفضل مشروع منفّذ مقدمة من أمانة عمان الكبرى – المكتبة الوطنيّة، ووسام الحسين للعطاء المميّز من الدرجة الأولى".
ومن الجوائز التي حصلت عليها مجموعة اتحاد المستشارين ايضاً، تكريم منظمة المدن العربيّة وجائزة فلسطين للعمارة للمهندس جعفر طوقان، وجائزة الجدارة من رابطة المهندسين المدنيين في نيوزلاندا: التصميم والإشراف على نفق وادي الحدادة، وجائزة التميّز الهندسي المقدّمة من المجلس الأميركي لشركات الهندسة: مشروع المنطقة الصناعية في العقبة.
وفي السياق ذاته بيّن الناصر "أن انشاء سد الوهيدة على بعد 5 كم من معان بسعة تخزينية تصل الى مليون م3، وحاجز الحسنين على بعد 15 كم من المدينة بسعة تخزينية تصل الى نصف مليون م3 وبكلفة تجاوزت 3,7 مليون دينار، كان له الدور الأبرز في الحيلولة دون تأثر المدينة بآثار الفيضان الأخير، حيث شكل حاجزا طبيعيا للمياه وبالتالي إمكانية الاستفادة منها للأغراض الزراعية وتربية المواشي".
وأوضح أبو جابر "أن سد الوهيدة وحاجز الحسنين، ساهما بالحد من آثار الفيضانات التي تعرضت لها جنوب المملكة جراء المنخفض الجوي الأخير، وهما جزء بسيط من المشاريع الوطنية التي تنفذها الشركة التي تقدمها مجموعة المستشارين تلبي احتياجات الحكومة، إذ تتجه نحو الاستثمارات الرابحة،  التي تهدف إلى تنمية الأعمال خلال الفترة المقبلة بنسبة % 15 سنويا غالبيتها في مشاريع وطنية توفر الطاقة وأهمها طاقة المياه".
وبين رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة اتحاد المستشارين "أن الشركة تشغل نحو 500 موظف أردني، وبالتالي فإنها تضيف إلى مشاركتها في إنجاز الأعمال الوطنية، تشغيل أردنيين، وبالتالي المساهمة ولو بجزء بسيط في التقليص من معدلات البطالة في الأردن".
وتعمل مجموعة اتحاد المستشارين على عدد من التخصصات الهندسية داخل الأردن وخارجها، مثل التخطيط الحضري والشمولي، عمارة الأبنية (العمارة
وهندسة الأبنية)، تخطيط وتصميم منشآت الرعاية الصحية، تنسيق المواقع، البنية التحتيّة، الطرق، الجسور والأنفاق، السكك الحديديّة، تخطيط النقل وإدارة المرور، محطات وشبكات المياه والصرف الصحي، تصريف مياه الأمطار، شبكات الري، السدود والمنشآت المائية، الحماية من الفيضانات، الدراسات البيئية.

التعليق