الكرك: الملتقى الوطني للأحزاب يطالب بوقف محاكمة نشطاء الحراك

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

هشال العضايله

الكرك – طالب الملتقى الوطني للاحزاب والنقابات المهنية في محافظة الكرك، من الحكومة وقف الملاحقات القضائية لنشطاء الحراك الشعبي، على خلفية مواقفهم السياسية ونشاطهم الاحتجاجي للمطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد.
وأكد الملتقى في بيان صدر أمس أن ما يجري من استمرار سياسة الاعتقالات وتوقيف ومحاكمة النشطاء والسياسيين، على خلفية مواقفهم السياسية أو اشتراكهم في نشاطات الحراك الاحتجاجي الشعبي الذي انطلق قبل ثلاث سنوات، يتعارض مع الاصلاح السياسي والاقتصادي ومحاربة الفساد وإطلاق الحريات العامة".
ولفت البيان إلى أنه "وبالرغم من مرور اكثر من ربع قرن على بداية الانفراج الديمقراطي والبدء باستعادة الحياة الديمقراطية والغاء نمط محاكمات السياسيين أمام المحاكم العسكرية، نشهد عودة لنمط المحاكمات السابق امام المحاكم الاستثنائية ".
واشار البيان إلى "أن الأحزاب والنقابات المهنية والقوى والفعاليات الشعبية بالكرك تطالب الحكومة بوقف هذه المحاكمات باعتبارها محاكمات سياسية مرفوضة جملة وتفصيلا ".
وشدد البيان على استمرار المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد والسعي لاسترداد حقوق الشعب السياسيه والاقتصادية".
واضاف ان " ثلاثة اعوام قد مضت على انطلاق مسيرة الحراك الشعبي الاردني المطالب بالاصلاح دون تحقيق أي إصلاحات حقيقية، ما يؤشر إلى إلغاء كل التعهدات الرسمية بالمضي قدما في عملية الإصلاح الشامل".  وطالب البيان "بقرار حكومي يوقف الملاحقات القضائية لنشطاء الحراك الشعبي والأحزاب السياسية".

التعليق