قراقع يطالب بإجتماع طارئ لمجلس الأمن حول إضراب الأسرى

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

رام الله –  طالب وزير شؤون الأسرى والمحررين برام الله عيسى قراقع بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، لبحث وضع الأسرى المضربين عن الطعام لليوم الخامس والثلاثين على التوالي، في "ظل خطورة حقيقية بدأت تهدد حياتهم وقرار إسرائيلي مبيت لقتلهم".
وكشف قراقع في تصريح صحفي أمس أن الأسرى المضربين بدأوا يكتبون وصاياهم لمواجهة خيار الموت الذي يهددهم، مناشدين كافة الجهات بالتدخل لإنقاذ حياتهم.
وحمل المؤسسات الدولية والإنسانية والأمم المتحدة المسؤولية عن التباطؤ في الضغط على حكومة الاحتلال، لوضع حدّ لسياسة موت مبرمج وبطيء يمارس بحق الأسرى.
وأوضح أن "إسرائيل" مسؤولة مسؤولية تامة عن حياة المضربين وصحتهم، وهي تمارس جريمة جماعية بحقهم، بعد أن نقلت أعدادًا كبيرة منهم إلى المستشفيات الإسرائيلية في أوضاع صحية خطيرة.
وأشار إلى أن نطاق الإضراب قد اتسع بما يسمى "بقعة الزيت"، حيث زاد عدد المضربين على 300 أسير، بعد انضمام 50 أسيرًا إلى الإضراب في سجن "نفحة"، و40 أسيرًا في "ريمون"، و15 أسيرًا في "عسقلان"، و22 في "شطة". وأعلن أن 120 أسيرًا سيلتحقون بالإضراب غدا الخميس من سجن "نفحة"، و15 أسيرًا من سجن "مجدو" التحقوا بالإضراب أمس. -(وكالات)

التعليق