وزارة الشؤون البلدية تعيد تشكيل فرق التفتيش في المحافظات

تم نشره في الخميس 29 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • مبنى بلدية الزرقاء - (أرشيفية)

فرح عطيات

عمان ـ شكلت وزارة الشؤون البلدية أمس 11 فريقا تفتيشيا للرقابة على أعمال بلديات المملكة الإدارية والمالية، فيما استثنت محافظتي جرش وعجلون من القرار، نظرا لمنح صلاحيات التفتيش فيهما لفريق واحد.
وقال المفتش العام في الوزارة، ومدير دائرة التفتيش والرقابة المهندس نواف الجمال، "ان الهدف من إعادة تشكيل فرق الرقابة يتركز حول تفعيل دورها وآليات عملها"، مشيرا الى أن واجباتها ومهامها تتجاوز مجرد التفتيش على اعمال البلديات ومراقبة الموظفين الجدد ومدى التزامهم بشروط التعيين لا سيما عمال الوطن".
وأشار إلى أن تكثيف الرقابة على اعمال المجالس البلدية سيؤدي الى "تخفيف الاخطاء التي يرتكبها رؤساؤها واعضاؤها سواء أكانت مقصودة ام غير مقصودة" او لغياب المعرفة القانونية.
وتتكون فرق التفتيش من مدير هندسة البلديات او رئيس مجلس الخدمات في المحافظة رئيسا، وعضوية مهندسين مختصين في التنظيم والخدمات ومفتشين مختصين بالأمور المالية والادارية.
وكان وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري كلف في منتصف كانون الثاني (يناير) الماضي، صلاحية متابعة ومراقبة التزام عمال الوطن المعينين في عامي 2013 و2014 لمفتشين في مديريات الشؤون البلدية في الميدان.
وجاء في التعميم الذي تضمن صلاحيات المفتشين، "ضرورة قيام المفتش بمتابعة عمال الوطن والتأكد أنهم يعملون بتلك الوظائف دون غيرها".
كما طلب التعميم من المفتشين رفع تقرير مفصل وشهري عن اوضاع عمال الوطن ليتمكن الوزير من اتخاذ الاجراء القانوني المناسب استنادا الى ذلك.
وتضمن ايضا تكليف المفتشين عمل ملف خاص لكل بلدية متضمنا استيضاحات ديوان المحاسبة ومتابعة تصويبها مع البلدية المعنية، وموافاة الوزير بالتقرير الشهري المفصل لذلك، اضافة الى متابعة اعمال البلديات، على ان يقدم المفتش او المفتشة تقريرا شهريا مفصلا بحيثيات تلك الأعمال.

التعليق