النقابة تتعهد بملاحقة بيانات كاذبة حول تأجيل الاعتصام

اعتصام حاشد للمعلمين احتجاجا على "الخدمة المدنية"

تم نشره في الخميس 29 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • مئات المعلمين خلال وقفة احتجاجية أمام دار رئاسة الوزراء أمس لـ"عدم" استجابة الحكومة لمطالب نقابتهم - (تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان- نفذ مئات المعلمين وقفة احتجاجية أمام دار رئاسة الوزراء أمس استجابة لدعوة نقابة المعلمين، احتجاجا على ما وصفوه "عدم استجابة الحكومة لمطالب النقابة بتعديل نظام الخدمة المدنية".
كما جاء الاعتصام للمطالبة بتحقيق "أمن وحماية المعلم"، وتوفير التأمين الصحي الحكومي، وصندوق ضمان التربية، وعلاوة صعوبة العمل.
وقال المعتصمون لـ"الغد" إن هذه الوقفة تهدف الى "إيصال رسالة حول جدية مطالبنا التي لا تقتصر على تعديل نظام الخدمة المدنية الجديد، وإنما هو جزء من المطالب التي تمس حقوق المعلمين".
بدوره، قال نقيب المعلمين حسام مشة إن "مسيرة المعلم باقية ومستمرة ولن يضيرها شيء"، مطالباً الجهات المسؤولة ممثلة بوزارة التربية والتعليم ومجلس النواب، "بإحقاق وإنصاف المعلم الأردني ليتسنى له إكمال رسالته وأداؤها على أتم وأكمل وجه"، داعيا المعلمين أن يقفوا "صفاً واحداً من أجل تحقيق جميع مطالبهم".
وحمل المعتصمون يافطات كتب عليها: "كرامة المعلم خط أحمر وحمايته واجب وطني"، "صندوق ضمان التربية أمواله حق لنا"، "لا لنظام الخدمة المدنية" التعسفي"، و"أين أموال صندوق ضمان التربية".
وشهد الدوار الرابع في منطقة عمان إغلاق الطرق المؤدية إليه أزمة سير خانقة فرضها تجمع المعتصمين.
وأوضح الناطق الاعلامي باسم النقابة ايمن العكور في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه أمس، أن ما "تم تداوله على بعض المواقع الاخبارية وما نشر من كتب باسم النقابة حول تأجيل الاعتصام الذي تم تنفيذه أمس هي كتب مزورة سيتم متابعتها قضائيا من قبل النقابة".
وكان نشر، بحسب البيان، على بعض المواقع الاخبارية "كتاب مكذوب عن النقابة، وموقع "تزويرا" من قبل نقيب المعلمين حسام مشه يفيد بتأجيل الاعتصام، وهذا الكلام عارٍ عن الصحة".
وقال مشة إن هذا الكتاب "مزور وليس له أساس من الصحة، وان رقم الكتاب الموضح في الصورة انما هو رقم في ديوان النقابة يتكلم عن اجتماع لإدارات الفروع لمناقشة برنامج التصعيد ليوم الاعتصام، هذا وستقوم النقابة بمحاسبة من أقدم على نشر هذا الكتاب المكذوب والوثائق المزورة".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بضع مئات (علي درايسه)

    الجمعة 30 أيار / مايو 2014.
    تذكر ناقلة الخبر أن بضع مئات من المعلمين احتشدو ولم تستطع أن ترى قرابة عشرة آلاف من المعلمين كانو في هذا الحشد المبارك كل الأحرار معهم وبارك الله في جهودهم لتحقيق مطالبهم