اتفاق يطوي الخلاف مع الأستونيين حول الصخر الزيتي

تم نشره في السبت 31 أيار / مايو 2014. 12:07 صباحاً - آخر تعديل في السبت 31 أيار / مايو 2014. 02:10 مـساءً
  • أرشيفية لعملية استخراج الصخر الزيتي

عمان -الغد - قال مصدر مطلع لـ"الغد"، إن الحكومة وشركة العطارات للطاقة (إينيفيت الأستونية)، توصلا لاتفاق نهائي بشأن استغلال الصخر الزيتي في المملكة لتوليد الطاقة الكهربائية.
وبين المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن اجتماعا عقد أول من أمس في مبنى وزارة الطاقة والثروة المعدنية، بين الحكومة وبحضور الوزير محمد حامد، وممثلي الشركة الأستونية، حيث تم الاتفاق على جميع الأمور العالقة، مرجحا أن يتم إبرام الاتفاقية بين الطرفين خلال أسبوع.
وحول تفاصيل ومخرجات ذلك الاجتماع، فضل المصدر عدم إعطاء أي تفاصيل بشأن الأسعار والآليات التي تم التوصل إليها لحين الإعلان رسميا، وعما تمخض عنه ذلك الاجتماع.
وكان مصدر مطلع قال لـ"الغد" في وقت سابق، إن شركة العطارات للطاقة (إينيفيت الأستونية) رفعت قيمة الأتاوة التي ستدفعها للحكومة عن استخدام الصخر الزيتي إلى 1.5 دينار عن كل طن يتم تعدينه من هذا الخام، بدلا من دينار واحد كان مطروحا سابقا، حيث يرفد خزينة الدولة بنحو 22 مليون دينار سنويا، بدون أن تتأثر قيمة تعرفة الكهرباء.
وبين المصدر أنه سيصار، بعد توقيع الاتفاقية النهائية مع الشركة الأستونية، إلى السير في الإجراءات الدستورية اللازمة لإقرارها.
وتعتزم الشركة تنفيذ مشروع توليد الكهرباء باستطاعة توليدية تبلغ 500 ميغاواط، وتضم وحدتين بقدرة 250 ميغاواط لكل منهما.
وقدمت الشركة الأستونية عرضها المالي الذي يتضمن سعر بيع الكهرباء الناتجة من المحطة التي تخطط لإنشائها في منطقة العطارات لإنتاج الكهرباء من الصخر الزيتي منذ منتصف شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وقدمت عرضا معدلا في نيسان (ابريل) الماضي. واستثمرت الشركة حتى الآن ما يقارب 28 مليون دولار في المشروع.
ويقدر أن يبلغ حجم الاستثمار في المشروع نحو ملياري دولار، وبحجم تمويل مطلوب يقدر بنحو 1.4 مليار دولار.

التعليق