إربد: تدفق المياه العادمة أمام مسجد يحول دون دخول المصلين

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد -  أدى فيضان منهل للصرف الصحي بالقرب من مجمع الغور الجديد أمس إلى عدم تمكن المصلين من الدخول الى المسجد خلال اليومين الماضين، جراء تجمع المياه العادمة بشكل برك مائية أمام المسجد، وفق علي جاد الله.
وقال جاد الله ان المياه العادمة تتدفق بشكل شبه يومي بغزارة في المنطقة، مسببة تجمعات بركة آسنة كبيرة من المياه التي تنبعث منها الروائح الكريهة، الامر الذي يحول دون تمكن المصلين من الدخول الى المسجد.
وشكا احمد عزام من سكان المنطقة من الفيضان المتكرر لمناهل الصرف الصحي التي تحول الشوارع إلى مكرهة صحية، مطالبا شركة مياه اليرموك بحل هذه المشكلة وتغيير الأجزاء المتضررة من شبكة الصرف الصحي التي تتسبب بالفيضان.
وتسبب فيضان المجاري، وفق سكان مجاورين بـ"انتشار القوارض والحشرات، إضافة إلى انتشار الروائح الكريهة الناتجة عن تلك المياه على مدار العام"، مشيرين إلى أن الجهات المعنية تقوم باستمرار بصيانة الخط، إلا أنها وفي اليوم التالي تتجدد المشكلة.
وقال احمد الشناق سائق مركبة إن شبكة الصرف الصحي التي تخدم المنطقة متهالكة وقديمة، ولم تعد تستوعب كميات المياه المستخدمة في المنطقة، لافتا إلى أن الإصلاحات الفنية التي تقوم بها الشركة لم تعد كافية لإصلاح الخلل.
وقال إن مياه الصرف الصحي تغمر معظم أزقة المنطقة بشكل مستمر، مشيرا إلى تسبب المياه العادمة برشق المارة وواجهات المنازل بالمياه العادمة وخصوصا وان الشارع الذي تتدفق المياه فيه يشهد أزمة سير كبيرة".
وأدى انغلاق المنهل، وفق السكان إلى تدفق المياه بغزارة من المنهل وفيضانها لتشكل مكرهة صحية في المنطقة ومع ارتفاع درجات الحرارة وحركة الهواء اندفعت تلك الروائح إلى المناطق المجاورة.
من جانبه، قال مصدر في شركة مياه اليرموك أن هذه الانسدادات تحدث باستمرار في مختلف مناطق المحافظة المخدومة بشبكة الصرف الصحي، مؤكدا أنه تم معالجة انسداد المنهل في مجمع الغور الجديد.
وأكد أن كوادر السلطة تقوم باستمرار بصيانة خطوط الصرف الصحي في المحافظة والتي تتعرض بين الفينة والأخرى لانسدادات، مشيرا إلى أن "عملية تنظيف المجاري تستغرق جهدا ووقتا كبيرا. وبين أن السلطة تتلقى الشكاوى باستمرار من المواطنين، مشيرا إلى أن السلطة جاهزة وباستمرار للتعامل مع أي شكوى وعلى مدار 24 ساعة، من خلال آلياتها وكوادرها الفنية، وتعمل على إصلاح الخط بوقت قياسي.
وقال إن انغلاق المناهل في المحافظة ناتجة عن سوء استخدام من قبل المواطنين ورمي المواد الصلبة داخل المنهل، اضافة الى الضغط الهائل على الشبكة بعد تدفق اللاجئين السوريين، الأمر الذي يتسبب بانغلاقه وبالتالي خروج المياه العادمة إلى الشارع.
وأكد أن كوادر الشركة تراقب هذا الخط ويتم تنظيفه باستمرار وسيتم طرح عطاء لتغيير الخط كاملا، مهيبا بالمواطنين عدم رمي أية مواد صلبة أو غيرها داخل خطوط المجاري وان هذه الخطوط وجدت لنقل المياه العادمة.

التعليق