خلاف على وزارة الأسرى يعطل مصالحة فتح وحماس

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 10:09 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 01:51 مـساءً
  • فلسطيني يرفع علم بلاده أمام مستوطنة إسرائيلية-(أرشيفية: ا ف ب)

الغد- قال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري، إن موقف حركته النهائي عدم الموافقة على إعلان حكومة لا توجد فيها وزارة ووزير للأسرى.

وأوضح أبو زهري في تصريح عبر صفحته على فيسبوك "موقف حماس النهائي أنها لا توافق على إعلان حكومة لا توجد فيها وزارة الأسرى وإسناد الوزارة إلى أحد الوزراء وقد تم إبلاغ فتح بهذا الموقف".

وكانت حركة فتح قالت إن الرئيس محمود عباس سيعلن عن الحكومة بوزارة للأسرى بدون وزير لإنهاء هذه العقبة أمام تشكيل الحكومة المفترض أن ترى النور عند الساعة الواحدة من ظهر اليوم الاثنين، قبل أن يعلن رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد، أن الحكومة التي ستعلن اليوم لن تشمل وزارة الأسرى، مشيراً إلى أنه "سيتم إسنادها إلى هيئة مستقلة تابعة لمنظمة التحرير".

وتقول حماس إنه في حال أصر عباس وأعلن الحكومة بدون تلك الوزارة، فإنه سيكون إعلان من جانب واحد لن تعترف به الحركة، معتبرة في هذا الصدد "أن إبقاء وزارة الأسرى ليس مطلبًا حركيًا، بل نابع من مسؤولية وطنية لما تمثله هذه القضية من بعد وعمق استراتيجي للقضية الفلسطينية". 

التعليق