"ذبحتونا": الأردنية رفعت رسوم الماجستير بين 100 و180%

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2014. 01:16 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2014. 05:56 مـساءً

عمان- الغد- أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، اليوم الأربعاء، قيام الجامعة الأردنية برفع رسوم الدراسات العليا للعام المقبل بنسسب تراوحت بين الـ100% – 180%، في خطوة اعتبرتها الحملة نقضا لوعودها الجامعة وتصريحاتها السابقة بهذا الخصوص، فيما لم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الجامعة.

وقالت الحملة في بيان تلقت "الغد" نسخة منه "كانت (ذبحتونا) كشفت في بداية شهر شباط 2014 عن قيام مجلس أمناء الجامعة الأردنية باتخاذ قرار برفع رسوم الموازي للبكالوريوس والتنافسي للدراسات العليا، الأمر الذي صاحبه موجة احتجاجات واسعة تم تتويجها بملتقى وطني شارك فيه طيف واسع من القوى الطلابية والوطنية ما أدى إلى تراجع إدارة الجامعة عن قرارها".

إلا أن الحملة وفق البيان، "تفاجأت يوم أمس بصدور الرسوم الجديدة لطلبة الماجستير على موقع الجامعة الأردنية والتي تم بموجبها رفع الرسوم بهذه النسب الفلكية ودون سابق إنذار أو تصريح رسمي من الجامعة يوضح أسباب هذه الخطوة".

وجاء في البيان أن الحملة تؤكد على الآتي:

1_ إن رفع رسوم الدراسات العليا تحت ذريعة العجز في الميزانية هو ادعاء باطل من قبل رئاسة الجامعة. فالجامعة الأردنية تحقق ربحاً صافياً في الدراسات العليا يصل إلى (2.2)  مليون دينار أردني سنوياً. وهذا يتناقض تماماً مع تصريحات سابقة لإدارة الجامعة التي أكدت أن قرار الرفع يأتي لتغطية الكلفة الحقيقية للدراسة.

2_ إن العجز في ميزانية الجامعة الأردنية بدأ يظهر في السنوات الثلاث الأخير وهو ناتج عن مشاريع فاشلة قامت بها الجامعة وعلى رأسها مشروع الجامعة الأردنية – فرع العقبة.

3_ كان الأولى بإدارة الجامعة أن تقوم بمحاربة الفساد المالي والإداري في الجامعة، فقد خسرت الجامعة في مشروع فساد واحد ما يزيد على الخمسة ملايين دولار (3 مليون وستمائة ألف دينار أردني)، حيث بلغت مجموع خسائر الجامعة الأردنية من المضاربة بالبورصة من خلال أموال صندوق الادخار وصندوق الاستثمار ما يزيد على الـ3 مليون ونصف المليون دينار أردني (خمسة ملايين دولار) في ثلاثة أعوام (2010،2011،2012). علماً بأن الجامعة لا يوجد لديها دائرة مختصة بالمتاجرة بالأوراق المالية!!!!

4_ إن هذا القرار يأتي كخطوة أولى لقرارات أكثر صعوبة وهو بمثابة "جس نبض" لرفع رسوم البرنامج الموازي ومن ثم رفع رسوم التنافس للبكالوريوس وهو الأمر الذي يعني الإعلان رسمياً عن تحويل الجامعة الأردنية إلى جامعة خاصة. وقد وردت للحملة معلومات تؤكد بأن قرارات رفع رسوم التنافس لمرحلة البكالوريوس في مراحله الأخيرة وينتظر الظروف المناسبة لتطبيقه.

5_ إن هذا القرار يهدف إلى حرمان المواطن العادي من حقه في التعليم ويرفع يد الدولة عن واجباتها المنصوص عليها بالدستور تجاه مواطنيها بتوفير التعليم لكافة المواطنين دون تمييز.

إننا في "ذبحتونا" نطالب إدارة الجامعة الأردنية بالتراجع الفوري عن قرارها، كما نطالب مجلس التعليم العالي بالتدخل الفوري واستخدام صلاحياته بإلغاء قرار الجامعة الأردنية.

وتؤكد الحملة على أنها بصدد اتخاذ سلسلة من الإجراءات لمواجهة هذا القرار سيتم الإعلان عنها قريباً بعد التشاور مع القوى الطلابية والوطنية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مذبوح (القاسم)

    الخميس 5 حزيران / يونيو 2014.
    زيادة غير معقولة ...خافوا الله...الزيادة من الممكن قبولها تدريجيا وليس بهذه الضخامة...