واشنطن: طهران تحرز تقدما في"النووي"

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

فيينا - اعترفت الولايات المتحدة أمس بالتقدم الذي أحرزته إيران حول تقديم معلومات واضحة تتعلق ببرنامجها النووي الذي تجرى بشأنه مفاوضات كثيفة منذ بداية السنة.
وفي تصريح صحفي، قال جوزف مكمانوس السفير الاميركي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على هامش اجتماع في فيينا لهذه الوكالة المتخصصة للامم المتحدة، "لا يمكن ان نلاحظ وجود تدابير ونقول ان ذلك لا يكفي. انها تدابير جيدة".
وتجري ايران مفاوضات مع القوى العظمى "5+1" (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) حول اتفاق من شأنه ان يطمئن الغرب الى الطابع السلمي الدائم لبرنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات الدولية.
وستستأنف المفاوضات في 16 حزيران(يونيو) في فيينا من أجل إبرام اتفاق نهائي قبل 20 تموز(يوليو)، كما كرر الدبلوماسي الاميركي القول أمس.
وتجري ايران مناقشات ايضا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ما يسميه الدبلوماسيون "الجانب العسكري المحتمل" للبرنامج النووي الايراني. وتطالب الوكالة خصوصا بإيضاحات حول أدلة "جديرة بالثقة" كما تقول إن ايران قامت ببحوث لصنع القنبلة النووية قبل 2003 وربما بعد هذا التاريخ ايضا. وتحتج ايران جملة وتفصيلا على هذه الادعاءات.-(ا ف ب)

التعليق