بلتاجي: هيكلة الأمانة ماليا أراحتها من أعباء القروض

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2014. 11:57 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 8 حزيران / يونيو 2014. 12:55 مـساءً
  • أمين عمان عقل بلتاجي (ارشيفية)

عمان - اعلن أمين عمان عقل بلتاجي ان الامانة تمكنت من الوصول الى هيكلة مالية من شأنها إراحتها من أعباء القروض التي نشأت ونمت خلال السنوات الماضية وتسببت بقصور في تقديم الخدمات.

واشار بلتاجي إلى ان هناك مطالب للمناطق واحتياجات للمواطنين، مجددا الوعد بأن الامانة ستبدأ إعتبارا من الشهر الحالي بوضع خطط خدمية مدروسة في مختلف المناطق التابعة لها وضمن اولويات سيلمس المواطن اثرها على الواقع عند التنفيذ.

جاء ذلك خلال رعايته الامسية الاحتفالية التي اقامتها منطقة خريبة السوق وجاوا واليادودة والطيبة بمناسبة احتفالات المملكة بعيد الاستقلال، بحضور النائب خير ابو صعيليك وعدد كبير من شيوخ ووجهاء وابناء المنطقة واعضاء مجلس الامانة .

واستذكر بلتاجي بعض المحطات التاريخية لتأسيس واستقلال المملكة التي بدأت إمارة ولكنها نالت استقلالها بأيدي وتضحيات النشامى الاردنيين، لافتا إلى ان إعلان الملك المؤسس عبدالله الاول استقلال المملكة في العام 1946 كان من شرفة بلدية عمان وسط العاصمة.

وأشار بلتاجي إلى الانجازات التي حققها الاردن في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني على جميع الاصعدة التنموية، وان الاردن استطاع ان يقف صامدا بالمنطقة رغم شح الموارد ، وان يقدم الغالي والنفيس في فلسطين ، ويتقاسم الهواء والماء والايواء مع ابناء العروبة ، وذلك من عهد الملك المؤسس وحتى يومنا هذا.

من جانبه القى رئيس اللجنة المحلية للمنطقة جاسر شنان كلمة اكد فيها ان الاحتفال بالاستقلال مناسبة وفرصة لاستذكار عزيمة الرجال الاوائل، واستذكار الانجازات والقفزات التنموية التي حققها الاردن بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.

واضاف ان الاردن بفضل جهود جلالة الملك عبدالله الثاني استطاع رغم التحديات والصعوبات ان يكون له مكانة مميزة على خارطة الاستثمار العالمي، وان يحقق انجازات اقتصادية، وان يكون منطقة جاذبة للاستثمار.

وقدمت فرقة امانة عمان للفنون الشعبية لوحة فنية من الفلكلور الشعبي، فيما قدمت فرقة الرواد اغان وطنية لثلاثة من رواد وعمالقة الغناء الاردني هم محمد وهيب وسلوى العاص واسماعيل خضر.

وفي نهاية الحفل الذي قدمه الشاعر عبدالقادر الحنيطي كرمت جمعية الطيبة امين عمان بدرع تذكاري.-(بترا)

التعليق