حامد : النووي عامل أساسي لانفراج أزمة الطاقة على المدى البعيد والمتوسط

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد أن الطاقة النووية تلعب دورا أساسيا في حل أزمة الطاقة على المدى المتوسط والبعيد.
وقال في افتتاح ورشة عمل حول المفاعلات المتوسطة وصغيرة الحجم “SMRs” والتي استضافتها هيئة الطاقة الذرية الأردنية بالتنسيق والتعاون مع الإطار الدولي للتعاون في الطاقة النووية / وزارة الطاقة الأميركية إن “المفاعلات الصغيرة والمتوسطة الحجم ممكن ان تلبي احتياجات الطاقة للأردن بشكل فاعل اذا ما تم استخدامها”.
بدوره؛ قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية خالد طوقان في كلمته أمام المشاركين “هنالك دول كثيرة حول العالم تواجه ضغوطا متزايدة في مجال تأمين مصادر لتوليد الطاقة إذ سيشهد الطلب العالمي على الطاقة ارتفاعاً بنسبة 35 % بحلول العام 2035 (حسب آخر احصائية صادرة عن وكالة الطاقة الدولية)”.
وأشار إلى اعتماد العديد من الدول على استخدام الطاقة النووية وادراجها ضمن خليط الطاقة لديها وأنه أصبح أمرا ملحاً فيما من المتوقع أن يشكل توليد الكهرباء باستخدام الطاقة النووية ما نسبته 12 % من الانتاج العالمي.
وأشار طوقان إلى أن هذه الورشة تعد فرصة للإطلاع على التجارب العالمية في مجال بناء وتصميم المفاعلات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وأن هذا النوع من المفاعلات يتسم بخصائص عالية في مجال الأمن والأمان والجدوى الاقتصادية.
وأوضح أن هذا النوع من المفاعلات استحوذ على اهتمام الكثير من الشركات العملاقة المصنعة للمفاعلات النووية وذلك لانخفاض الكلف الاستثمارية لها بالمقارنة مع المفاعلات التجارية الاكبر حجماً وبساطة تصميمها والقدرة على التكيف بشكل أفضل مع شبكات الربط الكهربائي الصغيرة.
وقدم نائب الرئيس ومفوض مفاعلات الطاقة النووية في الهيئة كمال الأعرج وجهة النظر الأردنية إزاء المفاعلات الصغيرة والمتوسطة الحجم وإمكانية الإستفادة منها في المستقبل والشروط الواجب توفرها لاستخدامها في الأردن.
من جهته؛ قال مساعد نائب وزير الطاقة الأميركي لشؤون التعاون الدولي وسياسات الطاقة النووية إدوارد ماغينيس إن “الورشة التي تعد منبراً لتبادل الخبرات بين جميع المشاركين تضمنت عروضاً تقديمية وسيناريوهات فرضية تم فيها بحث امكانية استخدام المفاعلات متوسطة وصغيرة الحجم من منظور دول ذات رأس مال وبنية تحتية محدودتين ودول ذات رأس مال كبير وبنية تحتية متطورة تسعى لإدخال الخيار النووي ضمن استراتيجياتها لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز بنيتها التحتية النووية الأساسية”.

التعليق